العودة   منتديات جابر البلوشي > منتدى الأمام المهدي عليه السلام > منتدى الأخبار

إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم مشاهدة المشاركات المشاركة التالية
   
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع

  #1  
قديم 09-04-2013, 08:52 AM
lebanon999 lebanon999 غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 3,112
افتراضي الجيش السوري يخنق المسلّحين في الغوطة والتسوية «مؤجّلة»

لا يمكن عزل التفجير الإرهابي الذي ضرب حيّ المزرعة في دمشق أمس، أو قذائف الهاون التي تدكّ المدينة الآمنة وتقتل المدنيين والأبرياء من دون سبب، عن سياق الإنتصارات العسكريّة التي يخوضها الجيش السوري في محيط العاصمة السورية. وخصوصاً بعد ما تأكد عن فرض الجيش حصاراً خانقاً على معظم أنحاء الغوطة الشرقية، وتضييقه الخناق على ما تبقى من مقاتلي المعارضة المسلّحة في منطقة ريف دمشق.
إذ يقول أكثر من مصدر في دمشق إن إمعان المسلّحين في استهداف المدنيين سببه عاملين رئيسين، هو العجز عن تحقيق نصر عسكري في دمشق، وثانيه شلّ المدينة وإرهاب السّكان والضغط على النظام السوري والجيش بغية تخفيف الضغط عن المسلّحين.

عملت وسائل الإعلام المعادية لسوريا ومواقع وصفحات المعارضة السورية على شبكة الإنترنت منذ ما يقارب الشهرين على بثّ جوٍّ من الرعب من خلال الحديث عن إعداد المسلّحين هجوماً كبيراً لدخول دمشق من عدّة محاور، بهدف السيطرة عليها وإعلان هزيمة الجيش، وبالتالي إسقاط النظام. وبالفعل، عمل المسلّحون على حشد أكثر من 15 ألف مقاتل في محيط العاصمة، وتمّ نقل عدد كبير من السيارات الرباعية الدفع المزوّدة برشاشات ثقيلة والآليات لتنفيذ الهجوم. لم يكن الجيش في معزلٍ عن تحرّكات المسلّحين، فبحسب مصادر، استطاع الجيش في المرحلة الماضية من اختراق عددٍ من ألوية المعارضين المقاتلة ومراقبة تحرّكاتها بدقّة عالية، ثمّ التحضير لضرب التجمعات قبل الإتيان بأي هجوم يهدّد العاصمة دمشق.

أخبار الميدان لا تقف عند حدود العمليّات العسكرية. إذ يشير مصدر دبلوماسي عربي في بيروت إلى أن تطوّرات الوضع الميداني في دمشق يؤثّر بشكلٍ مباشر في سير المفاوضات بين روسيا وأميركا، المجمّدة حتى الآن، بانتظار أن تعيد القنوات الدبلوماسية فتح باب النقّاش، بعد أن ظهر مدى تمسّك الأميركيين بتحقيق المعارضة نصراً عسكرياً ذا قيمة في منطقة الوسط، أي حمص ودمشق.

أخبار التسوية ليست بخير. يدرك الأميركيون جيّداً معنى أن تثبت روسيا قدرتها على فرض تسوية في سوريا بالشكل الذي تريد مع حلفاءها الصينيين والإيرانيين. مع ما يعني ذلك من هزيمة كبرى لمحور قطر ــ السعودية ــ تركيا وفرنسا. أميركا ليست بوارد أن تقدّم شيئاً بالمجان الآن. إذ كلما تأخرت التسوية كلّما ازداد الضعف في بنية الدولة السورية ومؤسساتها واستنزف الإقتصاد السوري والجيش السوري، بغضّ النظر عن المكاسب الأميركية السياسية.

يشير مصدر صحافي مطّلع في بيروت، عن إن الحلّ الوحيد في حصول تسوية في القريب العاجل، هو فرض جبهة النصرة سيطرتها على كافّة القوى المقاتلة على الأرض السورية، وبالتالي يضطّر الأميركيون إلى القبول بالتسوية كما هي، بالشروط الروسية، مع مكاسب كبيرة لروسيا وحفظ ماء الوجه لأميركا، من دون حلفائها. على أن المعطيات بحسب المصدر ذاته، تؤكّد على أن الجيش السوري على رأس أولوياته التركيز على ضرب جبهة النصرة ولواء الإسلام والقوى التي ترتبط بتنظيم القاعدة، لما تشكّله من خطرٍ على الجيش وعلى بنية الدولة والمجتمع. وهو بذلك يكثّف عمليّاته على ضرب المقاتلين المرتبطين بالقاعدة ويمنعهم من السّيطرة على الأرض كما السيطرة بشكلٍ كامل على مختلف فصائل المعارضة المتقاتلة. وبالتالي، لا تبدو التسوية المنتظرة قريبة، وهذا ما يؤكّده عدم تفاؤل دبلوماسيين غربيين في بيروت، ومجرى الأحداث، والتقارير التي تتحدّث عن زيادة دعم الدول المعادية لسوريا للمسلّحين والإرهابيين.

العمليات العسكرية ومجريات الميدان

حمص وريفها (خاص / سلاب نيوز)
مصدر لسلاب نيوز: بلدة آبل منطقة آمنة خلال عشرة أيام
أعلنت وحدات الهندسة في الجيش السوري يوم أمس تمكنها من تفكيك سيارة مفخخة بعشر عبوات ناسفة متوسطة الحجم في حي الحمراء قرب الملعب البلدي أمام مدرسة أم البنين، أما ميدانياً فقد تمكن الجيش السوري وبحسب مصدر عسكري من قتل نحو 15 مسلحاً وتدمير 3 سيارات رباعية الدفع محملة برشاشات نوع دوشكا في حي جورة الشياح، كما تستمر العملية العسكرية في حي باب هود، حيث سيطر الجيش اليوم على 6 كتل بنائية وفكك عشرات العبوات الناسفة خلال تقدمه، في حين تركز القصف المدفعي ظهر يوم أمس على آخر معاقل المسلحين في شمال حي الخالدية، كما تستمر المواجهات العنيفة في حيي القرابيص والقصور، بعد أن أحبط الجيش السوري محاولة تسلل من الحيين المذكورين باتجاه الوعر في البساتين المجاورة لمنطقة المزرعة.

أما في ريف حمص فقد دمر الجيش السوري عدة عربات يستقلها مسلحون ويستخدمونها للتنقل، فأتى الرد من المسلحين باستهداف بلدة الغاصبية المجاورة بعدة صواريخ يدوية الصنع ما أدى لوقوع دمار كبير في البلدة، وقد صرح مصدر عسكري سوري لسلاب نيوز بأن عملية الجيش السوري التي بدأت في آبل ستستمر لتشمل ريف حمص الغربي وصولاً إلى القصير دون يحدد سقفاً زمنياً لهذه العملية، إلا أنّ المصدر أشار أن الجيش السوري سيعلن بلدة آبل منطقة آمنة خلال عشرة أيام، سيما بعد أن وصل إلى نقطة الأشراف داخل البلدة، وفي الرستن فقد استهدف الجيش بالمدفعية الثقيلة عدة تجمعات للمسلحين ما أدى لمقتل أكثر من 20 مسلح وجرح عشرات آخرين بحسب ضابط ميداني في المنطقة، كما نفذ سلاح الطيران التابع للجيش السوري عدة طلعات جوية مستهدفاً تجمعات للمسلحين في تلبيسة والدار الكبيرة، واشتبكت وحدات من الجيش السوري مع مجموعات مسلحة في بلدة الغجر في شمال شرق حمص . (تقرير: طارق علي)


أيضاً، ميدانياً نفذ الجيش السوري عدة عمليات على محاور عدة في المحافظات السورية وأوردت المصادر العسكرية ووكالة الأنباء السورية "سانا" تقريراً مفصلاً عن سير العمليات العسكرية أهم ما جاء فيه:

مواجهات في دمشق وريفها تسفر عن خسائر في صفوف المسلحين
ذكر مصدر لوكالة الانباء السورية سانا أن وحدات الجيش السوري نفذت عمليات في دمشق وريفها قضت من خلالها على عدد من المسلحين في بلدات بقين والحسينية والذيابية وحجيرة وببيلا ويلدا وأوقعت قتلى ومصابين فى صفوفهم بينهم مسلحون من جنسيات غير سورية.
كما ألحقت قوات من الجيش السوري خسائر فادحة بالمسلحين في سلسلة عمليات نوعية نفذتها ضد أوكارهم فى جوبر والمليحة والعتيبة والعبادة بالغوطة الشرقية ودمرت أدواتهم الإجرامية من أسلحة وذخيرة.
وقام أفرد من القوات المسلحة السورية باحباط محاولة بعض المسلحين إدخال جرار مفخخ بكميات من المواد شديدة الانفجار عند حاجز السحل في النبك بريف دمشق، وقاموا بتدميره وأوقعوا عدداً من القتلى في صفوف المسلحين الذين كانوا يحاولون إدخال الجرار إلى المدينة.

إحباط محاولة تسلل من لبنان في ريف تلكلخ
أحبطت وحدات من الجيش السوري وقوات حرس الحدود الليلة الماضية محاولة مجموعات مسلحة التسلل من الأراضي اللبنانية عبر موقعي المتهومة وحالات بريف تلكلخ، وترافقت محاولة التسلل مع إطلاق نار من قبل المسلحين من الجانب اللبناني على نقاط حرس الحدود وحقق أفراد الجيش إصابات مباشرة وألحق خسائر فادحة في صفوف المسلحين وفر من تبقى منهم إلى داخل الأراضي اللبنانية.

تدمير سيارات محملة بالذخيرة ومدافع في حلب وريفها
في حلب واصلت القوات المسلحة عملياتها ضد تجمعات المسحلين موقعة في صفوفهم وعتادهم العديد من الخسائر، حيث قامت قوات الجيش بتدمير عدة مقرات وتجمعات لهم في منغ وكفر حمرا، ودمرت أيضاً سيارتين مزودتين برشاشين ثقيلين وأربع دراجات نارية وسيارتي نقل محملتين بالأسلحة والذخيرة ومدفعي رشاش مضاد طيران عيار 23 مم خلال عملية نوعية في دوار بعيدين بحلب.
واشتبكت وحدات الجيش مع تجمعات للمسلحين، دمرت خلالها مدفعي هاون عيار 82 مم عند معمل اليغانس في منطقة الشقيف والكاستيلو وسيارة مزودة برشاش ثقيل وثلاث سيارات نقل أسلحة وذخيرة وأخرى مركب عليها مدفع مضاد طيران عيار 23 مم وأربع دراجات نارية عند دوار جسر الحج إضافة إلى تدمير مدفع هاون مركب على سيارة بيك اب وسيارة مزودة برشاش مضاد طيران عيار 23 مم وأسفرت العمليات عن مقتل عدد من الإرهابيين.

مصادرة وتدمير عدد من السيارات المحملة بالذخيرة بريف اللاذقية
استهدفت قوات الجيش السوري تجمعات المسلحين وأوكارهم وألحقت بهم إصابات مباشرة ودمرت أسلحتهم وعدداً من سياراتهم في قريتي برج الرحملية وغمام.
وصادرت الجهات المختصة كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة خلال مداهمتها وكراً لمجموعة مسحلة في حي بساتين الريحان باللاذقية، وشملت الأسلحة 10 بنادق حربية آلية و 13 بومبكشن و9 قنابل دفاعية وكميات كبيرة من الذخيرة وصواعق ودارات تفجير عن بعد إضافة إلى كميات كبيرة من الأدوية المسروقة.

اغتيال حسن حسون عضو المكتب التنفيذي لمحافظة القنيطرة
وفي سياق آخر اغتالت مجموعة من المسلحين المهندس حسن حسون عشو المكتب التنفيذي لقطاع البلديات والبلدان ومجالس المدن بمحافظة القنيطرة، وقام المسلحون بإطلاق النار على حسون واثنين من مرافقيه عند مرورهم في أحد أحياء بلدة خان أرنبة في طريقهم إلى بلدتهم حضر ما أدى لاستشهادهم حسب ما صرح مسؤول لوكالة سانا.

» سلاب نيوز: بيروت - دمشق - حمص / وكالات

http://www.slabnews.com/article/1646...84%D8%A9%C2%BB
رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Loading...