الفصل السادس

 
 

البابا الأخير THE LAST POPE

البابا بنيدكتوس السادس عشر ونبوءة سان مالاشي

عن النبي صلى الله عليه وآله قال: (والذي نفسي بيده ليوشكن أن ينزل فيكم ابن مريم حكماً عدلاً وإماماً مقسطاً ، ويكسر الصليب ، ويقتل الخنزير ، ويضع الجزية ، ويفيض المال حتى لا يقبله أحد) وفيها (إن الأنبياء إخوة لعلات ، دينهم واحد وأمهاتهم شتى . أولاهم بي عيسى بن مريم ، ليس بيني وبينه رسول ، وإنه لنازل فيكم فاعرفوه ، رجل مربوع الخلق ، إلى البياض والحمرة . يقتل الخنزير ويكسر الصليب ويضع الجزية. ولا يقبل غير الإسلام، وتكون الدعوة واحدة لله رب العالمين) .

وعن النبي صلى الله عليه وآله وسلم انه قال لأصحابه : إنكم تفتحون رومية , فإذا فتحتم كنيستها الشرقية , فاجعلوها مسجدا.....(بحار الأنوار 18/132)

في القرن الثاني عشر عاش قس ايرلندي يدعى(سان مالاشي St. Malache ) زار الكنيسة في روما عام 1139 ميلادية فرأى رؤية في منامه وهي عبارة عن جميع الباباوات من زمانه إلى آخر الزمان وحتى تدمير الكنيسة في روما (الفاتيكان) فكتب أسماء 111 بابا سيجلسون على كرسي الكنيسة في روما ، كما كتب بضع كلمات تصف كل بابا منهم ، والعجيب بأن جميع الباباوات اللذين تم اختيارهم للكنيسة في روما مطابقين تماما لما قاله في نبوءته ، وهذا المخطوط محفوظ في الفاتيكان في روما وتم نشره لاحقا .

البابا الأخير في النبوءة رقم 111  هو البابا الحالي بنيدكتوس السادس عشر والذي تولى هذا المنصب عام 2005 م بعد وفاة البابا يوحنا بولس الثاني ، وتقول النبوءة بأن البابا رقم 111 هو آخر الباباوات قبل تدمير الكنيسة في روما ولقبة كما في النبوءة هو (مجد الزيتون GLORIA OLIVAE) وسيأتي بعده القاضي الذي سيدمر روما المدينة التي تقع على التلال السبعة ويحكمها وتكون نهاية الكنيسة .

وهذه بعض الأفلام تبين هذه النبوءة .

     

والحديث الشريف يخبرنا بأن المسيح عليه السلام سيكون حكما عدلا أي قاضيا بين الناس ويكسر الصليب أي انه يبطل النصرانية التي تؤمن بأن المسيح هو اله وانه ابن الله ، وكلمة يكسر الصليب تعني أنه عليه السلام يبطل النصرانيه التي تؤمن بعقيدة الصليب وان الله هو ثالث ثلاثه (لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ) .

والنبوءة تتحدث عن قدوم قاضي سيحكم روما (أي الكنيسة التي تمثل النصارى) ، والعجيب في الأمر هو أن البابا الأخير للكنيسة حسب النبوءة رقمه 111 وهذا هو عدد آيات سورة الإسراء التي تتحدث عن نزول السيد المسيح عليه السلام عام 2018 ميلادية كما بينا لكم سابقا، سبحان الله هل هذه صدفة . 

كشف الهيكل وهدم المسجد الأقصى وخروج الدجال عام 2019 ميلادية

نسمع كثيرا في وسائل الأعلام أن اليهود ينون تدمير المسجد الأقصى لبناء هيكلهم مكانه، لكن متى سيحدث هذا الأمر، لقد بحثت كثير في هذا الأمر، في القرآن الكريم وفي التوراة والإنجيل وغيرهم من المصادر واستخلصت بأن هذا الأمر سيكون عام 2019 ميلادية وقد وجدت هذا الأمر في القرآن الكريم في سورة البقرة الآية رقم 114 ، وكذلك مكتوب في الإنجيل في سفر الرؤيا الإصحاح الحادي عشر كما سأبين لكم .

سأبدأ أولا بنبوءة الإنجيل عن الهيكل .

Revelation - رؤيا إصحاح 11

1 ثُمَّ أُعْطِيتُ قَصَبَةً شِبْهَ عَصًا، وَوَقَفَ الْمَلاَكُ قَائِلاً لِي:«قُمْ وَقِسْ هَيْكَلَ اللهِ وَالْمَذْبَحَ وَالسَّاجِدِينَ فِيهِ.

2 وَأَمَّا الدَّارُ الَّتِي هِيَ خَارِجَ الْهَيْكَلِ، فَاطْرَحْهَا خَارِجًا وَلاَ تَقِسْهَا، لأَنَّهَا قَدْ أُعْطِيَتْ لِلأُمَمِ، وَسَيَدُوسُونَ الْمَدِينَةَ الْمُقَدَّسَةَ اثْنَيْنِ وَأَرْبَعِينَ شَهْرًا.

3 وَسَأُعْطِي لِشَاهِدَيَّ، فَيَتَنَبَّآنِ أَلْفًا وَمِئَتَيْنِ وَسِتِّينَ يَوْمًا، لاَبِسَيْنِ مُسُوحًا

هذه النبوءة تشير إلى كشف الهيكل قبل اثنين وأربعين شهرا ، 1260 يوما من معركة الساعة (هرمجدون) ، وبما أن معركة الساعة ستبدأ عام 1444 هجرية 2022 ميلادية كما بينا لكم سابقا في الفصل الثاني والثالث من هذا الكتاب ، فإذا رجعنا اثنين وأربعين شهرا 1260 يوما أي ثلاث سنوات ونصف من معركة الساعة عام 2022 ميلادية سنجد أنفسنا في فبراير من العام 2019 ميلادية ، وهذا هو تاريخ نزول العذاب الذي سينزله الله تعالى عن طريق النيزك الكبير كما بيناه بالتفصيل في الفصل الرابع ، وهو أيضا موعد هدم المسجد وبناء الهيكل مكانه لخرج الأعور الدجال (النبي الزائف) ، ونلاحظ هنا بأن هذا الأمر سيتم بعد نزول السيد المسيح عليه السلام لأن اليهود لن يؤمنوا بالمسيح عيسى ابن مريم عليه السلام عند نزوله، لأنهم يؤمنون بأعورهم الدجال وبقدوم المخلص لهم قبل مجيء يوم الرب (معركة الساعة عام 1444 هجرية) وهو النبي إيليا ،(إلياس)،،، كما هو مذكور في سفر ملاخي 4 آخر اسفار التوراة .

«هأَنَذَا أُرْسِلُ إِلَيْكُمْ إِيلِيَّا النَّبِيَّ قَبْلَ مَجِيءِ يَوْمِ الرَّبِّ، الْيَوْمِ الْعَظِيمِ وَالْمَخُوفِ، فَيَرُدُّ قَلْبَ الآبَاءِ عَلَى الأَبْنَاءِ، وَقَلْبَ الأَبْنَاءِ عَلَى آبَائِهِمْ. لِئَلاَّ آتِيَ وَأَضْرِبَ الأَرْضَ بِلَعْنٍ».

طبعا انا لا اقول بأن إيليا النبي (إلياس) عليه السلام هو الأعور الدجال لا سمح الله ، لكني انقل لكم ما هو مكتوب في كتبهم وما يؤمنون به حيث ان اليهود يؤمنون بقدوم مخلصهم (الأعور الدجال) الذي يعتقدون انه النبي إيليا في منتصف السبع سنوات في آخر الزمان.

جاء في التوراة عن أحداث آخر الزمان في سفر دانيال الأصحاح الثاني (لكِنْ يُوجَدُ إِلهٌ فِي السَّمَاوَاتِ كَاشِفُ الأَسْرَارِ، وَقَدْ عَرَّفَ الْمَلِكَ نَبُوخَذْنَصَّرَ مَا يَكُونُ فِي الأَيَّامِ الأَخِيرَةِ. ) اذا هناك ارادة ربانية بكشف الأسرار في آخر الزمان وهذا ما نراه يحصل اليوم ، فكلمة (قَبْلَ مَجِيءِ يَوْمِ الرَّبِّ) تعني الفترة من كشف الهيكل إلى نهاية السبع سنوات وبداية معركة الساعة أي في فترة الضيق العظيم (لأَنَّهُ يَكُونُ حِينَئِذٍ ضِيقٌ عَظِيمٌ لَمْ يَكُنْ مِثْلُهُ مُنْذُ ابْتِدَاءِ الْعَالَمِ إِلَى الآنَ وَلَنْ يَكُونَ) كما جاء في سفر متى الأصحاح 24 عند حديث عما سيكون عليه حال الناس في فلسطين عندما يرون رجسة الخراب.

أما النصارى فيؤمنون بقدوم ابن الرب لكن ليس قبل مجيء يوم الرب وانما في نهاية الأسبوع أي في معركة الساعة في آخر الزمان في فلسطين كما جاء في سفر الرؤيا وانجيل متى وانجيل مرقس عن رجسة الخراب .

«فَمَتَى نَظَرْتُمْ «رِجْسَةَ الْخَرَابِ» الَّتِي قَالَ عَنْهَا دَانِيآلُ النَّبِيُّ قَائِمَةً فِي الْمَكَانِ الْمُقَدَّسِ ­لِيَفْهَمِ الْقَارِئُ­ فَحِينَئِذٍ لِيَهْرُب الَّذِينَ فِي الْيَهُودِيَّةِ إِلَى الْجِبَالِ،»

فها هنا يخبر الأنجيل اليهود وغيرهم بالخروج من ارض فلسطين عند رؤية رجسة الخراب (الهيكل) في المكان المقدس (مكان المسجد الأقصى) ويأمرهم بالهرب كي ينجوا من هول الحرب في آخر الزمان عندما تحشر الجيوش هناك.

لكنهم يسعون وبكل أسف لطرد الفلسطينيين عرب 48 من ارضهم كي يهيئوا لجمع يهود العالم في اسرائيل عند خروج دجالهم عام 2019 بعد هدم المسجد وبناء الهيكل مكانه ويخالفون ما في التوراة والأنجيل كي يظهرو للناس المخدوعين بأكاذيبهم بأن مخلص اليهود قد ظهر في الأرض المقدسة كما مذكور في آخر ملاخي آخر اسفار التوراة فهم بذلك يلعبون لعبة خطيرة جدا على الجنس البشري ويجب على الناس ان يعرفوا هذا حتى لا ينجرو الى الهلاك وانا اعجب والله من هؤلاء الذين يكذبون على الناس ويقولون بأن رجسة الخراب هي المسجد الأقصى .

أما عن هذا الأمر في القرآن الكريم فهو مكتوب في سورة البقرة في الآية رقم 114 كما سأبين لكم .

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النَّصَارَى عَلَى شَيْءٍ وَقَالَتِ النَّصَارَى لَيْسَتِ الْيَهُودُ عَلَى شَيْءٍ وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتَابَ كَذَلِكَ قَالَ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ مِثْلَ قَوْلِهِمْ فَاللَّهُ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ (113) وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَنْ يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُولَئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَنْ يَدْخُلُوهَا إِلَّا خَائِفِينَ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآَخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (114)...سورة البقرة

الآية المباركة تشير إلى الخلاف بين اليهود والنصارى وهذا الخلاف سببه نزول السيد المسيح عليه السلام وكذلك التحريف الواقع في التوراة والأجيل ، لأن المسيحيين يؤمنون بعودة المسيح في آخر السبع سنوات أما اليهود فيؤمنون بعودة مخلصهم في منتصف السبع سنوات وهذا سبب الأختلاف بينهم التي تشير إليه الآية الكريمة على ما أرى ، وتشير أيضا إلى منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه والسعي في خرابها أي هدمها من قبل اليهود وإنهم لن يدخلوها أي الأرض المقدسة إلا خائفين بسبب جرائمهم وعلمهم بأن معركة الساعة باتت قريبة ، والآية المباركة تشير الى دخول اليهود الى أرض فلسطين بعد هدم المسجد بقوله (وَسَعَى فِي خَرَابِهَا) ثم قال (أُولَئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَنْ يَدْخُلُوهَا إِلَّا خَائِفِينَ) أي ان الدخول الى الأرض المقدسة سيكون بعد هدم المسجد وبناء هيكلهم «رِجْسَةَ الْخَرَابِ».

والعام 2019م الذي سيهدم به المسجد الأقصى قد ذكر في سورة البقرة الآية رقم 114 فإذا قمنا بحساب عدد الكلمات من بداية سورة البقرة المباركة إلى نهاية الآية رقم 114 لوجدنا بأن عدد الكلمات هو 2019 كلمة أي عام 2019 ميلادية سيتم تدمير المسجد وبناء الهيكل مكانه لخروج الدجال الملعون الذي سيدعي النبوة ويدعي انه هو المسيح ، وسيتبعه اليهود ويوالونه .

وكذلك إذا قمنا بحساب عدد الآيات من الآية رقم 114 من سورة البقرة إلى نهاية سورة الإسراء المباركة سنجدها 2019 آية أيضا كما يلي.

سورة البقرة 286 - 114 = 172

البقرة 172 + آل عمران 200 + النساء 176 + المائدة 120 + الأنعام 165 + الأعراف 206 + الأنفال 75 + التوبة 129 + يونس 109 + هود 123 + يوسف111 + الرعد 43 + إبراهيم 52 + الحجر 99 + النحل 128 + الإسراء 111  = 2019 آية عام هدم المسجد الأقصى وبناء الهيكل.

فعن أبي أمامه الباهلي قال : ذكر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الدجال وقال : إن المدينة لينقى خبثها كما ينقى الكير الخبث الحديد ويدعى ذلك اليوم يوم الخلاص ، فقالت له أم شريك : فأين المسلمون يومئذ يا رسول الله ، قال : ببيت المقدس يخرج حتى يحاصرهم وإمام المسلمين يومئذ رجل صالح (أي المهدي) فيقال له صلي الصبح فإذا كبر ودخل فيها نزل عيسى بن مريم (من السماء) فإذا رآه ذلك الرجل (أي المهدي) عرفه فرجع القهقري ليتقدم ، فيضع عيسى يده بين كتفيه ، ثم يقول صل فإنما أقيمت لك ، فيصلي عيسى وراءه ، ثم يقول افتحوا الباب فيفتحون الباب (أي باب بيت المقدس) ، ومع الدجال يومئذ سبعون ألف يهودي كلهم ذو سلاح وسيف محلي، فإذا نظر (الدجال) إلى عيسى عليه السلام ذاب كما يذوب الرصاص وكما يذوب الملح في الماء (أي من خوفه لأنه يدري إن عيسى عليه السلام قاتله) ثم يخرج (الدجال) هاربا فيقول عيسى عليه السلام أن لي فيك ضربه لن تفوتني بها فيدركه فيقتله ، فلا يبقى شيء مما خلق الله يتوارى به يهودي إلا انطقه الله عز وجل ، لا حجر ولا شجر ولا دابه إلا قال : يا عبد الله المسلم هذا يهودي فاقتله .....(الملاحم والفتن لنعيم بن حماد ج 1 ص 54 الباب 186) (المعجم الموضوعي لأحاديث الأمام المهدي عليه السلام للشيخ علي الكوراني)

وهذا الحديث الشريف يشير بوضوح بأن الدجال هو قائد اليهود في معركة الساعة .

وهذا الرسم يبين لكم آخر سبع سنوات قبل معركة الساعة ، تبدأ بظهور الأمام المهدي عليه السلام عام 2015 م ثم بعده بثلاث سنوات نزول السيد المسيح عليه السلام عام 2018 م ثم في منتصف هذه المدة ينزل العذاب على الأرض ثم بداية الأحداث في الأثنين والأربعين شهرا قبل معركة الساعة وهي هدم المسجد وبناء الهيكل وخروج الدجال والهجرة الكبرى لليهود الى فلسطين في الثلاث سنوات الأخيرة ، وبعد انتهاء مده السبع سنوات بداية معركة الساعة (هرمجدون) . 

ونلاحظ أيضا بأن هذا الأمر سيكون في آخر حكومة لإسرائيل الحكومة رقم 19 والأخيرة قبل معركة الساعة (هرمجدون) والذي سيكون رئيسهم الرجل القوي الذي سيحقق لهم هذا الأمر وسيقود هذه المعركة الحاسمة ضد الأمام المهدي عليه السلام .

ولهذا السبب ترك اليهود الضفة الغربية إلى الفلسطينيين ولم يحتلوها ويهجروا أهلها كما فعلوا بباقي المدن الفلسطينية ، فعندما عاد اليهود الصهاينة إلى الأرض المقدسة ليقيموا دولة الفساد الثانية لهم عام 1948ميلادية ، كنت أتساءل لماذا لم يهدموا المسجد الأقصى ويبنون مكانه الهيكل رغم قدرتهم الفائقة على فعل هذا الأمر ، ألم يأتوا إلى الأرض المقدسة ليقيموا دولتهم القديمة التي دمرها الآشوريون والبابليون سكان بلاد ما بين النهرين في الفترة بين عامي 722 و 586 قبل الميلاد ولكي يعيدوا بناء هيكلهم (هيكل سليمان) كما يزعمون .

فلماذا إذا تركوا الضفة الغربية للفلسطينيين ولماذا تركوا أمر المسجد الأقصى ومسجد الصخرة للفلسطينيين واكتفوا فقط بحائط البراق أو حائط المبكى كما يسمونه فخلف وراء هذا الأمر سرا عظيم .

إنها لعبه لا يجيد لعبها إلا الأعور الدجال الذي يحكم اليهود والغرب سرا ، فهو من وضع قوانين هذه اللعبة أو هذه المؤامرة على الجنس البشري كي يضلهم ويبعدهم عن عبادة الله تعالى ويحول الأرض إلى مركز للفساد .

معظم الناس أو لنقل 99 % منهم يعتقدون إن الذي يمنع الصهاينة من هدم المسجد الأقصى هو خوفهم من الأمة العربية والإسلامية ومن الجيوش العربية ،، أن تفتك بهم وتلقيهم في البحر وان اليهود في إسرائيل يعيشون في رعب دائم من العرب ،، وهذا غير صحيح بالمرة ،، فلو أراد الصهاينة اليهود طرد الفلسطينيين من الضفة الغربية وهدم المسجد الأقصى وبناء هيكلهم مكانه لن يستطيع احد من العرب منعهم أبدا ولفعلوا ذلك عام 1948م أو عام 1967م عندما احتلوا الضفة الغربية والجولان وسيناء وغور الأردن في حرب الأيام الست المعروفة بانكسة ،لكنهم وبكل بساطة لا يريدون فعل ذلك ، إذا هناك سبب كبير جدا جعل اليهود الصهاينة يمتنعون عن طرد الفلسطينيين من الضفة الغربية وهناك سبب اكبر جعلهم يمتنعون عن هدم المسجد الأقصى وبناء هيكلهم مكانه .

والسبب واضح جدا وهو التحريف الذي وقع التوراة والإنجيل من قبل الدجال الملعون وأعوانه من الصهاينة كي يظلوا الناس ، فعندما تقرأ في التوراة والإنجيل تعرف بأن السيد المسيح عليه السلام سيعود إلى الأرض عند نهاية الأسبوع (عند انقضاء مدة السبع سنوات) أي عند بداية معركة الساعة في فلسطين ، وعودة المسيح عندهم لا تتحقق إلا بهدم المسجد الأقصى وإعادة بناء الهيكل الثالث مكانه كما حرف وكتب في التوراة والإنجيل من قبل الدجل وأعوانه من الصهاينة المجرمين .

والكلام المكتوب في التوراة والإنجيل عن عودة المسيح إلى الأرض عند نهاية الأسبوع (سبع سنوات) غير صحيح بالمرة ، لان بداية الأسبوع (السنوات السبع ) هو عام 1437هجرية أي عام 2015ميلادية 5776العبرية وهو عام خروج الأمام المهدي عليه السلام كما بيناه لكم في الفصول السابقة ، وعند اكتمال السبع سنوات التي يملك فيها الأمام المهدي عليه السلام زمام الأمور كما جاءت بذلك الأحاديث الشريفة (بأن المهدي يملك سبع سنين) فأن معركة الساعة ستبدأ في فلسطين أي في عام 1444هجرية 2022ميلادية أي في نهاية الأسبوع ، وهم بذلك يضللون المسيحيين عن الحق ، لأن نزول السيد المسيح عليه الصلاة والسلام إلى الأرض سيكون بأذن الله تعالى عام 2018 ميلادية ، أي قبل أن ينتصف الأسبوع (ثلاث سنوات ونصف) ، فلهذا السبب لم يهدموا المسجد الأقصى ليقيموا هيكلهم ، لأنهم وبكل بساطة إذا هدموا المسجد الأقصى وبنو الهيكل مكانه قبل عودة السيد المسيح عليه السلام سيثبتون للعالم كله بأن التوراة الأنجيل محرفة وان ما كتب فيها عن عودة المسيح بعد بناء الهيكل كذب في كذب وان المسيح الذي سينزل يصلي خلف المهدي هو المسيح الحقيقي وهم بالطبع لا يريدون ذلك ، لذلك هم تعمدوا أبقاء المسجد في يد الفلسطينيين وأوهام العالم بأنهم لا يستطيعون بناء الهيكل لان العرب لن يسمحوا لهم بذلك.

ولكن عند نزول السيد المسيح عليه السلام إلى الأرض سيقومون بهدم المسجد الأقصى وبناء الهيكل لتضليل المسيحيين والعالم بالقول بأن المسيح الموجود الآن هو المسيح المزيف وان المسيح الحقيقي سينزل بعد هدم المسجد الأقصى وبناء الهيكل مكانه كما هو مكتوب في التوراة والإنجيل كي يضللوا المسيحيين وغيرهم وهذه هي اللعبة التي يلعبها الصهاينة مع زعيمهم الدجال الملعون على العالم كله ، وهذا هو سبب أبقاء الضفة الغربية ومدينة القدس بيد الفلسطينيين ، فوجود القدس عند العرب ضرورة ملحة حتى تسير اللعبة كما خطط لها ، أما إذا قام اليهود الصهاينة بطرد الفلسطينيين من الضفة الغربية وهدم المسجد الأقصى وبناء هيكلهم مكانه قبل نزول السيد المسيح عليه السلام ، فأن هذه اللعبة ستنهار .

فهل يعقل ان تكون اسرائيل غير قادرة على انتزاع القدس من الفلسطينيين منذ عام 1948م وهي التي هزمت ثلاث جيوش عربية في ستة أيام فقط عام 1967م (حرب الأيام الست)كي تقوم ببناء الهيكل الثالث مكانه ، وهل يعقل بأن اسرائيل ومنذ عام 1948م والى العام الذي نحن فيه عام 2006م وهم يقومون بإعداد وتجهيز اثاث الهيكل الثالث كالشمعدان وغيره من اثاث الهيكل ، فلو ارادو بناء ناطحة سحاب لبنوها خلال عامين ، فكل هذه الأعذار لا يمكن قبولها بالمرة ،إذا هناك سبب كبير جعل الصهاينة يمتنعون عن هدم المسجد وبناء الهيكل الثالث مكانه ألا وهو أنتظارهم لعودة للسيد المسيح عليه السلام الثانية حتى يكذبوه أمام قومه المسيحيين ويصوره امام المسيحيين على انه الدجال الموعود الذي يقف مع المهدي وان المسيح الحقيقي لابد له ان يظهر في آخر الأسبوع وبعد بناء الهيكل وهذا لم يحدث بعد.

والدليل على ذلك ان اليهود قاموا بتاريخ 21 أغسطس 1969م بحرق المسجد الأقصى ولم يتحرك أحد من العرب والمسلمين بأتجاه القدس لنصرته واكتفوا بعبارات الأستنكار والشجب وما شابه ذلك ، فأين خوف اليهود من العرب.

فتخيل اخي الكريم لو انهم بنو الهيكل الثالث على انقاض المسجد الأقصى عام 1948م أو عام 1967م مثلا ثم انقضت مدة اثْنَيْنِ وَأَرْبَعِينَ شَهْرًا (1260) يوم أي آخر ثلاث سنوات ونصف قبل معركة الساعة كما هو مكتوب في سفر الرؤيا ولم يرجع السيد المسيح ، فتخيل معي ما الذي سيحصل وماذا سيقولون للعالم المسيحي واليهودي الذي يؤمن بما جاء في كتبه .

لذلك هدم المسجد الأقصى وبناء الهيكل مكانه لن يكون إلا بعد نزول السيد المسيح عليه السلام أي في عام 2019ميلادية كي يصدقوا ما في توراتهم وانجيلهم المحرفة وكي يجعلونه حجر مغناطيس يجلب لهم اليهود المشتتين في الأرض وليخرجوا أعورهم الدجال الملعون ويقدموه للناس على انه المخلص الحقيقي فهو مارق اليهود وتاج رؤوسهم الملعون .

وكلام الله تعالى عنهم في سورة البقرة خير دليل على ذلك بقوله تعالى (وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَنْ يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُولَئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَنْ يَدْخُلُوهَا إِلَّا خَائِفِينَ) إشارة إلى دخول يهود العالم إلى إسرائيل وهم خائفين بعد هدم المسجد الأقصى وبناء الهيكل مكانه ، فعندما نحسب عدد الكلمات من بداية سورة البقرة إلى نهاية الآية رقم (114) سنجد عددها هو (2019) أي في العام 2019 ميلادية سيكون هذا الأمر.

إذا خروج الدجال للعالم سيكون في العام 2019م ليقود معركة الساعة بنفسه أمام الأمام المهدي والسيد المسيح عليهما السلام في فلسطين (معركة الساعة)، وهذه فتنه عظيمة لا يجيد لعبها إلا رجل مثل الدجال الذي يحكم الصهيونية والغرب سرا .

لهذا فأن معظم اليهود في العالم وخاصة في الأراضي المقدسة هم ضحية لعبه يلعبها الأعور الدجال وأعوانه بهم ، فهم يعيشون في وهم كبير أسمه أرض الميعاد .والله أعلم

 

بعث أصحاب الكهف والرقيم عام 2018 ميلادية

لقد ورد في حديث الأمام علي عليه السلام عودة أهل الكهف عليه السلام وإنهم يكونون من أصحاب الأمام المهدي عليه السلام عند خروجه ، يظهرهم الله تبارك وتعالى في آخر الزمان، ليكونوا آية للناس وعونا للأمام المهدي وأخيه السيد المسيح عليهما الصلاة والسلام .

والحكمة من عودتهم مع مره ثانية في آخر الزمان هو إقامة الحجة على اليهود والنصارى اللذين حدثت هذه المعجزة في زمانهم وتأكيدا لما في القرآن الكريم   .

فقد ذكر أمير المؤمنين عليه السلام أصحاب الكهف في حديث طويل بقوله (وتقبل الروم إلى ساحل البحر عند كهف الفتية ، فيبعث الله الفتية من كهفهم ، مع كلبهم ، منهم رجل يقال له : مليخا وآخر خملاها ، وهما الشاهدان المسلمان للقائم عليه السلام) .(بحار الأنوار 52/275)

ولمعرفة هذا الأمر علينا أولا أن نعرف بأن هناك هدنه ستكون بين الأمام المهدي عليه السلام وبين بني الأصفر (الروم) مدتها سبع سنوات ، والمقصود بالروم هنا هم الأوربيون وامتدادهم في الغرب (الولايات المتحدة) فهؤلاء هم أبناء الروم .

فعن أبي أمامه الباهلي قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : بينكم وبين الروم أربع هدن يوم الرابعة على يد رجل من آل هرقل يدوم سبع سنين فقال له رجل من عبد القيس يقال له : المستورد بن غيلان : يا رسول الله من إمام الناس يومئذ ؟ قال : المهدي عليه السلام من ولدي ابن أربعين سنة كأن وجهه كوكب دري في خده الأيمن خال أسود عليه عباءتان قطريتان كأنه من رجال بني إسرائيل يستخرج الكنوز ويفتح مدائن الشرك . (البحار:51/80).

وعن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: (يا عوف أعدد ستة تكون بين يدي الساعة.. وفتنة لا يكون بيت من العرب إلا دخلته، وهدنة تكون بينكم وبين بني الأصفر، ثم يغدرونكم فيأتونكم تحت ثمانين غاية، تحت كل غاية أثنا عشر ألفاً). (بشارة الإسلام ص 235).

وعن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه قال: ( قال رسول الله صلى الله عليه وآله : (يكون بينكم وبين بني الأصفر هدنة ، فيغدرون بكم في حمل امرأة ، يأتون في ثمانين غاية في البر والبحر ، كل غاية اثنا عشر ألفاً ، فينزلون بين يافا وعكا ، فيحرق صاحب مملكتهم سفنهم ، يقول لأصحابه قاتلوا عن بلادكم ، فيلتحم القتال ، ويمد الأجناد بعضهم بعضاً ، حتى يمدكم من بحضر موت اليمن ، فيومئذ يطعن فيهم الرحمان برمحه ، ويضرب فيهم بسيفه ، ويرمي فيهم بنبله ، ويكون منه فيهم الذبح الأعظم) (مخطوطة ابن حماد ص306) .

وعن الإمام الصادق عليه السلام قال: (يفتح المدينة الرومية بالتكبير مع سبعين ألفاً من المسلمين يشهدون الملحمة العظمى مأدبة الله بمرج عكا). (بشارة الإسلام ص 297).

وعن أرطاة قال: (يكون بين المهدي وطاغية الروم صلح بعد قتله السفياني ونهب كلب ، حتى يختلف تجاركم إليهم وتجارهم إليكم ، ويأخذون في صنعة سفنهم ثلاث سنين.. حتى ترسي الروم فيما بين صور إلى عكا ، فهي الملاحم) .(مخطوطة ابن حماد 307)

فعن جابر الجعفي عن الإمام الباقر عليه السلام  قال: (وستقبل مارقة الروم حتى ينزلوا الرملة، فتلك السنة يا جابر فيها اختلاف كثير في كل أرض من ناحية الغرب). (بشارة الإسلام ص102).

قال الشيخ المفيد قدس سره : (قد جاءت الآثار بذكر علامات لزمان قيام القائم المهدي  عليه السلام  ، وحوادث تكون أمام قيامه ، وآيات ودلالات: فمنها ..إلى أن قال... ونزول الترك الجزيرة ، ونزول الروم الرملة . (بحار الأنوار 52/220)

وعن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه قال: ( فتح لرسول الله صلى الله عليه وآله فتح لم يفتح له مثله منذ بعثه الله تعالى فقلت له: يهنيك الفتح يا رسول الله قد وضعت الحرب أوزارها . فقال: هيهات هيهات ، والذي نفسي بيده إن دونها يا حذيفة لخصالاً ستاً.. وذكر آخرها صلى الله عليه وآله فتنة الروم وغدرهم بالمسلمين بثمانين راية ، وأنهم ينزلون ما بين أنطاكية إلى العريش). ( ابن حماد ص 118 ) .

وعن الإمام الصادق عليه السلام  قال: (إذا رأيت الفتنة في بلاد الشام فالموت حتى يتحرك بنو الأصفر فيسيرون إلى بلاد العرب، فتكون بينهم الوقائع). (الملاحم والفتن ص 107).

نفهم من جملة هذه الأحاديث بأن هناك اتفاقية هدنة ستكون بين الأمام المهدي عليه السلام وبين بني الأصفر (الروم) مدتها سبع سنوات، وستكون هذه الهدنة بعد أن يهزم الأمام المهدي عليه السلام قوات السفياني ويضم بلاد الشام إلى دولته المباركة أي في السنة الهجرية الأولى لخروجه عليه السلام ، وسبب هذه الهدنة هو خوف الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها من أن يغزو الأمام المهدي عليه السلام إسرائيل بعد أن أصبح على حدودها ، فيهادنون الأمام عليه السلام هدنة مدتها سبع سنوات (معاهدة عدم اعتداء) حتى يكسبوا بذلك الوقت لتجهيز جيوشهم لمحاربته، لكنهم  ينقضون هذه الاتفاقية بعد سنتين أو بعد حمل امرأة (تسعة أشهر) كما جاءت بذلك بعض الروايات ، ويغدرون بالمسلمين فيأتون تحت ثمانين غاية (راية) أي فرقة أي نحو مليون جندي، فينزلون ما بين أنطاكيا إلى صور إلى عكا والرملة في فلسطين والى العريش في سيناء مصر .

ونزول هذه القوات الكبيرة على طول الساحل السوري واللبناني وحتى منطقة العريش في سيناء سببه توفير الحماية لإسرائيل خوفا من قيام الأمام المهدي عليه السلام بمهاجمتها ، بعد أن استطاع القضاء على جيش السفياني وضم بلاد الشام إلى دولته عليه الصلاة والسلام .

لكن السؤال هنا متى سيكون هذا الغزو الكبير ؟

لا يمكن تحديد موعد هذا الغزو الكبير بدقة بسبب وجود أكثر من رواية على نقض الهدنة من قبل الروم ، فالرواية الأولى تشير إلى تسعة أشهر (حمل امرأ) وهناك أخرى تشير إلى نقض الهدنة بعد سنتين ، فعلى كل حال ،، إذا كان نقض الهدنة بعد تسعة أشهر فسيكون الغزو عام 2016 ميلادية ، وإذا كان بعد سنتين فأنه سيكون عام 2017 ميلادية وسيأتون بقوات كبيرة جدا كما جاء في بعض الروايات (فيأتونكم تحت ثمانين غاية، تحت كل غاية أثنا عشر ألفا) أي نحو مليون جندي ، سينتشرون على طول الساحل السوري واللبناني والى منطقة العريش في سيناء مصر .

ونلاحظ هنا بأن هذا التحرك سيكون قبل نزول السيد المسيح عليه السلام ، لان سنة نزوله عليه السلام ستكون عام 2018م وقد بيناه لكم بالتفصيل في الفصل الرابع ، وسيبقى هذا الجيش حتى معركة الساعة عام 1444 هجرية 2022 ميلادية لأنه سيشارك فيها كما جاءت بذلك الأحاديث الشريفة بالقول (ويكون منه فيهم الذبح الأعظم / يشهدون الملحمة العظمى مأدبة الله بمرج عكا / حتى ترسي الروم فيما بين صور إلى عكا ، فهي الملاحم ) وسينصر الله تبارك وتعالى الأمام المهدي عليه السلام في معركة الساعة ، وسيكون هذا الانتصار ممهد وبداية للفتح العالمي .

لقد ذكرت موضوع الهدنة بين الأمام عليه السلام وبين الروم كمقدمة لمعرفة موضوع بعث أصحاب الكهف عليهم السلام ، فعند دخول هذه الجيوش على طول الساحل سيكشف الله تعالى مكان أصحاب الكهف عليهم السلام لهذه الجيوش المسيحية ، فيتمكنون من العثور عليهم كي يكونوا آية لهم .

كما قال الأمام علي عليه السلام (وتقبل الروم إلى ساحل البحر عند كهف الفتية ، فيبعث الله الفتية من كهفهم ، مع كلبهم ، منهم رجل يقال له : مليخا وآخر خملاها ، وهما الشاهدان المسلمان للقائم عليه السلام) .(بحار الأنوار 52/275)

فهذا الكهف قريب من الساحل الذي ستنزل فيه جيوش الروم حسب ما جاء في رواية الأمام علي عليه السلام ، والسؤال هنا متى سيتم الكشف عن أصحاب الكهف عليهم السلام .

لمعرفة السنة التي سيبعث فيها أصحاب الكهف عليهم السلام في آخر الزمان (زمان وعد الآخرة) علينا أن نذهب إلى سورة الكهف المباركة كي نتمكن من معرفة سنة عودتهم الثانية في آخر الزمان .

سورة الكهف

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَلْ لَهُ عِوَجًا (1) قَيِّمًا لِيُنْذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِنْ لَدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا (2) مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا (3) وَيُنْذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا (4) مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلَا لِآَبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِنْ يَقُولُونَ إِلَّا كَذِبًا (5) فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ عَلَى آَثَارِهِمْ إِنْ لَمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا (6) إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الْأَرْضِ زِينَةً لَهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا (7) وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيدًا جُرُزًا (8) أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آَيَاتِنَا عَجَبًا (9) إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آَتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا (10) فَضَرَبْنَا عَلَى آَذَانِهِمْ فِي الْكَهْفِ سِنِينَ عَدَدًا (11) ثُمَّ بَعَثْنَاهُمْ لِنَعْلَمَ أَيُّ الْحِزْبَيْنِ أَحْصَى لِمَا لَبِثُوا أَمَدًا (12) نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ نَبَأَهُمْ بِالْحَقِّ إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آَمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى (13) وَرَبَطْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ إِذْ قَامُوا فَقَالُوا رَبُّنَا رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَنْ نَدْعُوَ مِنْ دُونِهِ إِلَهًا لَقَدْ قُلْنَا إِذًا شَطَطًا (14) هَؤُلَاءِ قَوْمُنَا اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ آَلِهَةً لَوْلَا يَأْتُونَ عَلَيْهِمْ بِسُلْطَانٍ بَيِّنٍ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا (15) وَإِذِ اعْتَزَلْتُمُوهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ يَنْشُرْ لَكُمْ رَبُّكُمْ مِنْ رَحْمَتِهِ وَيُهَيِّئْ لَكُمْ مِنْ أَمْرِكُمْ مِرفَقًا (16) وَتَرَى الشَّمْسَ إِذَا طَلَعَتْ تَزَاوَرُ عَنْ كَهْفِهِمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَإِذَا غَرَبَتْ تَقْرِضُهُمْ ذَاتَ الشِّمَالِ وَهُمْ فِي فَجْوَةٍ مِنْهُ ذَلِكَ مِنْ آَيَاتِ اللَّهِ مَنْ يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ وَلِيًّا مُرْشِدًا (17) وَتَحْسَبُهُمْ أَيْقَاظًا وَهُمْ رُقُودٌ وَنُقَلِّبُهُمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَذَاتَ الشِّمَالِ وَكَلْبُهُمْ بَاسِطٌ ذِرَاعَيْهِ بِالْوَصِيدِ لَوِ اطَّلَعْتَ عَلَيْهِمْ لَوَلَّيْتَ مِنْهُمْ فِرَارًا وَلَمُلِئْتَ مِنْهُمْ رُعْبًا (18) وَكَذَلِكَ بَعَثْنَاهُمْ لِيَتَسَاءَلُوا بَيْنَهُمْ قَالَ قَائِلٌ مِنْهُمْ كَمْ لَبِثْتُمْ قَالُوا لَبِثْنَا يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالُوا رَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثْتُمْ فَابْعَثُوا أَحَدَكُمْ بِوَرِقِكُمْ هَذِهِ إِلَى الْمَدِينَةِ فَلْيَنْظُرْ أَيُّهَا أَزْكَى طَعَامًا فَلْيَأْتِكُمْ بِرِزْقٍ مِنْهُ وَلْيَتَلَطَّفْ وَلَا يُشْعِرَنَّ بِكُمْ أَحَدًا (19) إِنَّهُمْ إِنْ يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ يَرْجُمُوكُمْ أَوْ يُعِيدُوكُمْ فِي مِلَّتِهِمْ وَلَنْ تُفْلِحُوا إِذًا أَبَدًا (20) وَكَذَلِكَ أَعْثَرْنَا عَلَيْهِمْ لِيَعْلَمُوا أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَأَنَّ السَّاعَةَ لَا رَيْبَ فِيهَا إِذْ يَتَنَازَعُونَ بَيْنَهُمْ أَمْرَهُمْ فَقَالُوا ابْنُوا عَلَيْهِمْ بُنْيَانًا رَبُّهُمْ أَعْلَمُ بِهِمْ قَالَ الَّذِينَ غَلَبُوا عَلَى أَمْرِهِمْ لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِمْ مَسْجِدًا (21) صدق الله العلي العظيم

السورة المباركة تشير في بداياتها إلى إنذار الله تعالى لمن قال بأن لله ولد (وَيُنْذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا) وهم اليهود والنصارى كما جاء في كلام الله تعالى (وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتِ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُمْ بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِئُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ) ، وأصحاب الكهف عليهم السلام هم نصارى على دين السيد المسيح عليه السلام وبعثهم في آخر الزمان سببه التمهيد لنزول السيد المسيح عليه السلام ، أي لأخبار اليهود والنصارى بقرب عودة السيد المسيح عليه السلام كي لا يكون أمرهم عليهم غمة .

الوعد الإلهي مكتوب في الآية رقم (21) بقوله تعالى (وَكَذَلِكَ أَعْثَرْنَا عَلَيْهِمْ لِيَعْلَمُوا أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَأَنَّ السَّاعَةَ لَا رَيْبَ فِيهَا)

الآية المباركة تخبرنا عن تمكين الله تبارك وتعالى لهذه الجيوش من أن يعثروا على أصحاب الكهف بأنفسهم (وَكَذَلِكَ أَعْثَرْنَا عَلَيْهِمْ) أي مكناهم من العثور عليهم أي من قال بأن لله ولد كي يكونون آية لهم ، لعلهم يهتدوا ويتبعوا السيد المسيح عليه السلام ، (إِذْ يَتَنَازَعُونَ بَيْنَهُمْ أَمْرَهُمْ) في زمن يكثر فيه التنازع ، وهذا الأمر سيكون عام 2018م كما سأبينه لكم .

عدد الأحرف من بداية سورة الكهف من الآية رقم (1) إلى نهاية الآية رقم (21) التي تتحدث عن وعد الله يساوي 1386 حرف (القرآن بالرسم الإملائي) وإذا حسبنا عدد السنوات من وفاة النبي صلى الله عليه وآله وسلم عام 632 ميلادية إلى عام 2018 ميلادية سنجدها تساوي 1386 سنة.

2018 - 632 = 1386

والآية 21 من سورة الكهف تشير إلى بعثهم في العام 2018 ميلادية ، أي أن أصحاب الكهف سيبعثون قبل نزول السيد المسيح عليه السلام وسيكونون الآية التي تبشر المسيحيين بعودته عليه السلام ، لأن أصحاب الكهف هم نصارى على دين السيد المسيح عليه السلام ، وكما نرى من حديث الأمام علي عليه السلام بأنه عندما تقبل الروم أي الأوربيون والأمريكيين إلى ساحل البحر عند كهف الفتية سيبعث الله أصحاب الكهف من كهفهم كي يكونوا آية لهم تبشرهم بعودة السيد المسيح عام 2018م رحمة من الله لهم . والله اعلم

 

 الشاهدان المسلمان للقائم عليه السلام

لقد ورد في حديث الأمام علي عليه السلام كلمة الشاهدان المسلمان للقائم عليه السلام (فيبعث الله الفتية من كهفهم ، مع كلبهم ، منهم رجل يقال له : مليخا وآخر خملاها ، وهما الشاهدان المسلمان للقائم عليه السلام) لقد بحثت كثيرا في موضوع الشاهدان ومن الواضح أن مهمتها تختلف عن مهمة باقي أصحاب الكهف ، فما هي هذه الشهادة ، ومتى تبدأ .

المصادر في هذا الأمر قليلة جدا ، لكني وجدت في الإنجيل في إصحاح رؤيا ما يشير لهما .

رؤيا - Revelation إصحاح 11

1 ثُمَّ أُعْطِيتُ قَصَبَةً شِبْهَ عَصًا، وَوَقَفَ الْمَلاَكُ قَائِلاً لِي:«قُمْ وَقِسْ هَيْكَلَ اللهِ وَالْمَذْبَحَ وَالسَّاجِدِينَ فِيهِ.

2 وَأَمَّا الدَّارُ الَّتِي هِيَ خَارِجَ الْهَيْكَلِ، فَاطْرَحْهَا خَارِجًا وَلاَ تَقِسْهَا، لأَنَّهَا قَدْ أُعْطِيَتْ لِلأُمَمِ، وَسَيَدُوسُونَ الْمَدِينَةَ الْمُقَدَّسَةَ اثْنَيْنِ وَأَرْبَعِينَ شَهْرًا.

3 وَسَأُعْطِي لِشَاهِدَيَّ، فَيَتَنَبَّآنِ أَلْفًا وَمِئَتَيْنِ وَسِتِّينَ يَوْمًا، لاَبِسَيْنِ مُسُوحًا».

4 هذَانِ هُمَا الزَّيْتُونَتَانِ وَالْمَنَارَتَانِ الْقَائِمَتَانِ أَمَامَ رَبِّ الأَرْضِ.

7 وَمَتَى تَمَّمَا شَهَادَتَهُمَا، فَالْوَحْشُ الصَّاعِدُ مِنَ الْهَاوِيَةِ سَيَصْنَعُ مَعَهُمَا حَرْبًا وَيَغْلِبُهُمَا وَيَقْتُلُهُمَا.

من الواضح من هذا الكلام بأن شهادتهما ستبدأ في العام 2019م أي بعد بداية العذاب الذي أرسله الله تبارك وتعالى (النيزك) لان المدة من سقوط النيزك بتاريخ 1/فبراير 2019م إلى معركة الساعة هي أثنين وأربعين شهرا (ألف ومائتين وستين يوما) .

وعند انتهاء شهادتهما (أي عند انتهاء مدة الألف ومائتين وستين يوما) فأن الوحش سيصنع حربا معهما ويقتلهما ، والمقصود بالوحش هنا هو الدجال الذي سيخرج عام 2019م عند هدم المسجد وبناء الهيكل .

وعن هذا الأمر في القرآن الكريم فهو مكتوب في سورة المائدة المباركة الآية رقم 107 .

لقد بين لنا الأمام علي عليه السلام بأن الشاهدان هما من أصحاب الكهف عليهم السلام وان مهمتهما هي الشهادة ، وقد بينت لكم بأن الرقم 1386 يتعلق ببعث أصحاب الكهف عليهم السلام  في آخر الزمان ، حيث أن عدد الأحرف من بداية سورة الكهف المباركة إلى نهاية الآية رقم 21 التي تتحدث عن بعثهم هو 1386 حرف ، وهو أيضا يشير إلى سنة بعثهم عليهم السلام ، حيث إن عدد السنوات من وفاة النبي صلى الله عليه وآله وسلم إلى عام 2018 م يساوي 1386 سنة .

وموضوع الشاهدين ذكر في القرآن الكريم أيضا لكن علينا أن نرجع إلى الخلف 1386 آية حتى نصل إلى الآية التي تشير لهما كما يلي .

الكهف 21 آية + الإسراء 111 + النحل 128 + الحجر 99 + إبراهيم 52 + الرعد 43 + يوسف111 + هود 123 + يونس 109 + التوبة 129 + الأنفال 75 + الأعراف 206 + الأنعام 165 + المائدة 14 آية الأخيرة = 1386  سنصل إلى الآية رقم 107 من سورة المائدة المباركة والتي تتحدث عن الشهادة .

سورة المائدة

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا شَهَادَةُ بَيْنِكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ حِينَ الْوَصِيَّةِ اثْنَانِ ذَوَا عَدْلٍ مِنْكُمْ أَوْ آَخَرَانِ مِنْ غَيْرِكُمْ إِنْ أَنْتُمْ ضَرَبْتُمْ فِي الْأَرْضِ فَأَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةُ الْمَوْتِ تَحْبِسُونَهُمَا مِنْ بَعْدِ الصَّلَاةِ فَيُقْسِمَانِ بِاللَّهِ إِنِ ارْتَبْتُمْ لَا نَشْتَرِي بِهِ ثَمَنًا وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى وَلَا نَكْتُمُ شَهَادَةَ اللَّهِ إِنَّا إِذًا لَمِنَ الْآَثِمِينَ (106) فَإِنْ عُثِرَ عَلَى أَنَّهُمَا اسْتَحَقَّا إِثْمًا فَآَخَرَانِ يَقُومَانِ مَقَامَهُمَا مِنَ الَّذِينَ اسْتَحَقَّ عَلَيْهِمُ الْأَوْلَيَانِ فَيُقْسِمَانِ بِاللَّهِ لَشَهَادَتُنَا أَحَقُّ مِنْ شَهَادَتِهِمَا وَمَا اعْتَدَيْنَا إِنَّا إِذًا لَمِنَ الظَّالِمِينَ (107)  صدق الله العلي العظيم

الآية المباركة رقم 106 تتحدث عن وصف الشاهدان (اثْنَانِ ذَوَا عَدْلٍ مِنْكُمْ أَوْ آَخَرَانِ مِنْ غَيْرِكُمْ) شاهدان ذوا عدل منكم أي مسلمان وقد وصفهما الله تعالى بالعدل لإسلامهما وإيمانهما بالله ، أو آخران من غيركم أي من أهل الكتاب ، وفي الآية 107 تبدأ مهمة الشاهدان المسلمان من أصحاب الكهف في قوله تعالى (فَإِنْ عُثِرَ عَلَى أَنَّهُمَا اسْتَحَقَّا إِثْمًا) عثر بمعنى العثور على ما يثبت إنهما كذبا وخانا في شهادتهما أي الشاهدان من أهل الكتاب بقوله تعالى (اسْتَحَقَّا إِثْمًا) (فَآَخَرَانِ يَقُومَانِ مَقَامَهُمَا) أي شاهدان مسلمان يقومان مقامهما في اليمين والشهادة (فَيُقْسِمَانِ بِاللَّهِ لَشَهَادَتُنَا أَحَقُّ مِنْ شَهَادَتِهِمَا وَمَا اعْتَدَيْنَا إِنَّا إِذًا لَمِنَ الظَّالِمِينَ) .

الآية الكريمة تشير إلى شهادة اثنان من أهل الكتاب في أول الأمر أمام قاضي في موضوع ما فيؤيدهما القاضي لشهادتهما وأدائهما لليمين في الحلف ، وبعد العثور على ما يثبت إنهما كذبا وخانا في شهادتهما ، فشاهدان آخران ذوا عدل منكم يقومان مقامهما في اليمين والشهادة أمام القاضي الذي سيحكم لهما بعد ثبوت كذب الشاهدان من أهل الكتاب .

والسؤال هنا من هما الشاهدان من أهل الكتاب ومن هو هذا القاضي ، لا يمكن الجزم بهذا الأمر لقلة النصوص والمصادر في هذا الأمر .

 

 معركة فارنا على البحر الأسود عام 1444 ميلادية

 

معركة فارنا معركة شبيه بمعركة الساعة ، حيث حدثت عند اكتمال الدورة الزمنية الأولى للتاريخ الميلادي (1444) أي في عام 1444ميلادية وأحداثها شبيه بأحداث معركة الساعة عام 1444 هجرية بين الأمام المهدي عليه السلام وبين الروم (أوروبا والولايات المتحدة) واليهود في فلسطين .

معركة فارنا وقعت في 10 نوفمبر 1444 ميلادية بالقرب من مدينة فارنا البلغارية على ساحل البحر الأسود بين الدولة العثمانية بقيادة السلطان مراد الثاني وبين قوات أوروبية شاركت فيها المجر وكولونية وألمانيا وفرنسا والبندقية وبيزنطة وبيرجوذريا بقيادة يانوس هونيادي واختير الملك البولندي فلاديسلاوس الثالث قائدا شرفيا للجيوش الأوروبية .

وتدور أحداث هذه المعركة بين الدولة العثمانية بقيادة السلطان مراد الثاني وبين الدول الأوربية حيث شعر السلطان مراد الثاني بالتعب فقرر التخلي عن العرش لابنه محمد الثاني الذي عرف فيما بعد بالفاتح، وكان عمره آنذاك 12 سنة ، فطمع الأوربيون في الدولة العثمانية وشكلوا جيشًا كبيرًا من عدة دول أوربية ليهاجم الدولة العثمانية، وأثناء هذه التطورات اجتمع مجلس شورى السلطنة العثمانية وطلب عودة السلطان مراد الثاني فعاد وأعد جيشه للقاء تلك الحملة الصليبية والتقى بهذه الجيوش في مدينة فارنا على شاطئ البحر الأسود، فانتصرت جيوش المسلمين انتصارا ساحقا في هذه المعركة وقتل الملك المجري فلاديسلاوس وهرب القائد العام هونيادي من المعركة وقتل حوالي 15 ألف مقاتل من قوات الجيوش الأوروبية.

مراد الثاني هو مراد بن محمد جلبي وهو سادس السلاطين العثمانيين، عاش بين عامي (1404م - 1451م) ، تولى الخلافة بعد وفاة أبيه عام 824 هـ وكان عمره لا يزيد على 18 عاما وكانت فترة حكمه تميزت بحروب طويلة الأمد مع مسيحيي البلقان والإمارات التركية في الأناضول.

وقضى مراد الثاني عدة سنوات يوجه ضربات موجعة لحركات التمرد في بلاد البلقان، ويعمل على توطيد أركان الحكم العثماني بها، وأجبر ملك الصرب "جورج رنكوفيتش" على دفع جزية سنوية، وأن يقدم فرقة من جنوده لمساعدة الدولة العثمانية وقت الحرب، ويزوجه ابنته "مارا"، ويقطع علاقاته مع ملك المجر، كما نجح السلطان مراد الثاني في فتح مدينة سلافيك اليونانية بعد أن حاصرها خمسة عشر يوما.

وعندما اتجه السلطان مراد الثاني بجيشه إلى ترانسلفانيا بالنمسا وأغار عليها أعلن البابا أوجينيوس الرابع في سنة 1439م قيام حملة ضد الدولة العثمانية لتحرير أوربا من الحكم الإسلامي فدعا إلى تحالف كاثوليكي بين دول أوروبا المسيحية سنة 1439 م ، وسرعان ما تكون من وراء دعوة البابا تحالف أوروبي كبير ضم أمير الأردل جان هونيادي، وجمهور من الفرنسيين والألمان ، ولادسلاس ملك المجر وبولونيا وبوهيميا ومولدافيا "البغدان"من المجر وبولندا والصرب، وبلاد الأفلاق (رومانيا) وجنود البندقية، وقاد هذا الحلف القائد المجري "يوحنا هونياد"، وكان كاثوليكيا متديناً محنكاً في الحروب هدفه في الحياة إخراج العثمانيين من البلقان ومن أوربا وهاجمت الحامية العثمانية فقضت عليها بجوار هرمانشتاد سنة 845هـ/ 1442 م وقد نجح القائد المجري "يوحنا هونياد" في إلحاق هزيمة ساحقة بالعثمانيين سنة 1442م بعد أن قتل منهم عشرين ألفا بما فيهم قائد الجيش، وألزم من نجا منهم بالتقهقر إلى خلف نهر الدانوب،  ولما بلغ السلطان خبر هذه الهزيمة أرسل جيشا من ثمانين ألف جندي تحت قيادة شهاب الدين باشا للأخذ بالثأر وإعادة الاعتبار للدولة العثمانية ، فانهزم هذا الجيش هو الآخر من " هونياد المجري" في معركة هائلة بالقرب من بلجراد , ووقع شهاب الدين باشا أسيراً، واستطاعت الجيوش الأوروبية استرداد مدينة بلغراد ونيش الصربية، وأخضعوا مدينة فيليبة، ووصلوا إلى الشرق من صوفيا عاصمة بلغاريا سنة 1443م وأصبحت مدينة أدرنة مهددة.

فخاف السلطان مراد الثاني من ضياع البلقان، فشدد هجومه على القره مانيين، وانتصر عليهم وأخضعهم، وعاهدوه على الطاعة، وقاد الجيش وتوجه نحو البلقان ، لكن خسارة الأعداد الهائلة من الجيش المدرب في الحروب جعله يعقد معاهدة للصلح مع المجر بعدم الحرب لمدة عشر سنوات في 26 من ربيع الأول 848 هـ 13 يوليو 1444م .

وأسفرت المفاوضات عن توقيع معاهدة "سِغدِين" "segedin" بمقتضاها تنازل السلطان مراد الثاني عن الصرب ، واعترف بجورج برانكوفتش أميرا عليها ، وتنازل عن الأفلاق (رومانيا) للمجر وتبادل إخلاء سبيل الأسرى من الجانبين، وتقرر أن تكون الهدنة لمدة عشر سنوات.

وبعد عودة السلطان إلى بلاده بعد هزيمة مرة وقَّع فيها السلطان مراد الثاني هدنه مع التحالف الأوروبي بقيادة المجر ، فجع بموت ابنه "علاء الدين" أكبر أولاده، فحزن عليه وسئم الحياة فتنازل عن الحكم لابنه محمد الثاني الذي عرف فيما بعد بمحمد الفاتح وكان عمره اثنا عشرة سنة تقريبا ، وتوجه مراد الثاني إلى "مغنيسيا" في آسيا الصغرى ليقضي بقية حياته في عزلة وطمأنينة ويتفرغ للعبادة والتأمل ، ولم يكن السلطان الصغير محمد الثاني أهلا لأن يتحمل أعباء مواجهة الحروب التي خاضها والدة .

ولما علم الكردينال "cesarini" سيزاريني "جساريني" والبابا يوجين الرابع أن السلطان مراد قد اعتكف، وتنازل عن الحكم لولده، نقض ملك المجر المعاهدة بتحريض من مندوب البابا، الذي أقنعه بأنه في حل من القسم الذي تعهد به وأخذه على نفسه ، وكان ملك المجر قد أقسم بالإنجيل وأقسم مراد الثاني بالقرآن على عدم مخالفتهما شروط معاهدة الصلح ما داما على قيد الحياة ، لكن مندوب البابا الكردينال سيزاريني أفتى لملك المجر بأنه لا يجب عليه رعاية العهود مع المسلمين وانه في حل من معاهدتهم فظنّا أن الجو قد خلا لهما، فأمرا ملك المجر بنقض الهدنة، وقاد ملك المجر لادسلاس الجيوش الأوروبية المتحالفة معه ، نحو الدولة العثمانية، ونزلت إلى ساحل البحر الأسود واقتربت من "وارنة"(فارنا)(Varna) البلغارية الواقعة على ساحل البحر الأسود ، وفي الوقت الذي كانت تجري فيه هذه التحركات كان القلق والفزع يسيطر على كبار القادة في "أدرنة" عاصمة الدولة العثمانية، وهاجمت الجيوش الأوربية حدود السلطنة العثمانية في محاولة لتحرير الأراضي المحتلة من قبضة الاستعمار العثماني ، وسيطرت البحرية الأوروبية على مضيق الدردنيل "غاليبولي".

ولم يكن السلطان الصغير محمد الثاني أهلا لأن يتحمل أعباء مواجهة الحروب التي خاضها والدة ولم يكن قادرا على تبديد هذه المخاوف والسيطرة على الموقف وانتزاع النصر من أعداء الدولة ، ومن أجل ذلك اجتمع مجلس شورى السلطنة في "أدرنة"، واتخذ قرارا أبلغه إلى السلطان محمد الثاني نصه "لا يمكننا مقاومة العدو، إلا إذا اعتلى والدك السلطان مكانك.. أرسلوا إلى والدكم ليجابه العدو وتمتعوا براحتكم، تعود السلطنة إليكم بعد إتمام هذه المهنة" وعلى الفور أرسل محمد الثاني في دعوة أبيه مراد الثاني الموجود في مغنيسيا، غير أن السلطان مراد أراد أن يبعث الثقة في نفس ولده، فبعث إليه قائلا: إن الدفاع عن دولته من واجبات السلطان.. فرد عليه ابنه بالعبارات التالية: "إن كنا نحن السلطان فإننا نأمرك: تعالوا على رأس جيشكم، وإن كنتم أنتم السلطان فتعالوا ودافعوا عن دولتكم"..

وزحفت جيوش التحالف الأوروبي المكونة من ثمانين ألف مقاتل من بولونيا وألمانيا وفرنسا والبندقية وبيزنطة والبابوية وبروغنديا والمجر بقيادة الملك لادسلاس وجان هونيادي، وعقدت العزم على احتلال القسطنطينية بعد النصر على العثمانيين، وتوجهت نحو مدينة وارنة "فارنا" على ساحل البحر الأسود في شرقي بلغاريا.

فقاد السلطان مراد الثاني الجيوش الآسيوية، وعبر مضيق البوسفور "بوغاز القسطنطينية" وكان بصحبته الصدر الأعظم خليل باشا الجاندرلي المخزومي، والقائد شهاب الدين باشا، ووصل أدرنة خلال يومين من المسير السريع، فاختار من الجيش أربعين ألفاً، وقصد قوات التحالف الكاثوليكي ، واسرع السلطان مراد الثاني في السير إلى "فارنا" في اليوم الذي وصل فيه الجيش الصليبي، وفي اليوم التالي نشبت معركة هائلة، وقد وضع السلطان مراد المعاهدة التي نقضها أعداؤه على رأس رمح ليشهدهم على نقض المعاهدة ، وفي الوقت نفسه يزيد من حماس جنده.

وحصلت معركة عظيمة أمام مدينة وارنة "فارنا" على سواحل البحر الأسود في 28 رجب سنة 848 هـ/ 10/ 11/ 1444م، وتبارز الملك الكاثوليكي لادسلاس، والسلطان مراد الثاني، وأسفرت المبارزة عن مصرع الملك لادسلاس، ومصرع الكردينال سيزاريني "جساريني" وكيل البابا يوجين الرابع.

حيث بدأت المعركة بهجوم من "هونياد" قائد الجيش الصليبي على ميمنة الجيش العثماني وجناحه الأيسر، وترك السلطان مراد العدو يتوغل إلى عمق صفوف جيشه، ثم أعطى أمره بالهجوم الكاسح، فنجحت قواته في تطويق العدو، واستطاعت قتل ملك المجر "لاديسلاس" ورفعت رأسه على رمح وكان لهذا أثر مفزع في نفوس العدو حين رأوا رأس ملكهم مرفوعة على أحد الرماح، فاضطربت صفوفهم وتهاوت قواهم وخارت عزائمهم، ولم يلبث أن هرب القائد المجري "هونياد" تاركا جنوده تقع في الأسر، وقد بلغ عددهم ثمانين ألف جندي، وكان هذا النصر في 28 من رجب 848هـ 10 نوفمبر 1444م ، وأسرت القوات العثمانية أكثر من خمسين ألف جندي أوروبي، وغنمت غنائم كثيرة، وعادت إلى أدرنة غانمة ظافرة ، وهكذا انتصر السلطان مراد الثاني في فارنة على الجيوش الأوربية عام 1444ميلادية .

وهذه المعركة شبيه بمعركة الساعة في فلسطين بين الأمام المهدي عليه السلام والروم (الأوربيين) حيث أن هناك نقاط شبه كثير بين المعركتين كما يلي .

الأمر الأول هو سنة حدوث هذه المعركة وهو عام 1444ميلادية أي عند اكتمال الدورة الزمنية الأولى للتاريخ الميلادي وهي مطابقة لمعركة الساعة في فلسطين عندما تبدأ سنة 1444 هجرية .

الأمر الثاني هو حصولها بين المسلمين والأوربيين (الروم) ومعركة الساعة ستكون أيضا بين الأوربيين والولايات المتحدة الأمريكية التي تنحدر من أصول أوروبية (الروم) وأضف إليهم اليهود وبين المسلمين بقيادة الأمام المهدي عليه السلام .

الأمر الثالث إن سبب حدوث هذه الحرب هو نقض الهدنة الموقعة بين السلطان مراد الثاني وبين الروم بقيادة ملك المجر بعدم الاعتداء والتي نقضها الروم بتحريض من البابا ، والأحاديث الشريفة تخبرنا عن هدنه ستكون بين الأمام المهدي عليه السلام وبين الروم (القوات المتحالفة) بعدم الاعتداء لمدة سبع سنوات سينقضها الروم وسيأتون تحت ثمانين راية في كل راية اثنا عشر ألف ، أي قرابة مليون جندي ،، يأتون وترسي سفنهم على البحر الأبيض كما جاءت بذلك الأحاديث الشريفة.

الأمر الرابع هو حدوث هذه المعركة على البحر الأسود ومعركة الساعة ستكون على البحر الأبيض بفلسطين .

الأمر الخامس هو انتصار المسلمين الساحق على الأوربيين وكذلك سيكون للأمام المهدي عليه السلام في معركة الساعة انتصار ساحق لا مثيل له .،، فالأحاديث النبوية الشريفة تشير بوضوح إلى ذلك في معركة الساعة .

الأمر السادس المسافة بين فارنا وفلسطين تساوي 1444 كيلو متر سبحان الله

فهذه المعركة التي حدثت بين الدولة العثمانية وبين الأوربيين عام 1444ميلادية هي نموذج مصغر لمعركة الساعة بين الأمام المهدي عليه السلام وبين الأوربيين والأمريكيين واليهود في فلسطين عام 1444 هجرية.

موت ثلثي العالم

عن محمد بن مسلم وأبي بصير قالا : سمعنا أبا عبدالله عليه السلام يقول : لا يكون هذا الأمر حتى يذهب ثلثا الناس فقلنا : إذا ذهب ثلثا الناس فمن يبقى ؟ فقال : أما ترضون أن تكونوا في الثلث الباقي .(بحار الأنوار 52/113)

وأخرج النعماني بسنده عن زرار قال :لا يكون هذا الأمر حتى يذهب تسعة أعشار الناس .

الأحاديث الشريفة تدل على أنه يوجد موت وخوف يشمل العالم بأسره ، خوف من القتل ومن الخسائر فادحة في الممتلكات والأراضي ، ومن الملاحظ إن المسلمين سيكونون آمنين وستكون خسائرهم قليلة جدا بدليل حديث الأمام الحسين عليه السلام .

وأما متى سيكون هذا الأمر وما هو سببه فالجواب ، انه سيبدأ عند نزول العذاب على الأرض من قبل الله تبارك وتعالى عام 2019 ميلادية وسيستمر لسنين طويلة أي بعد نزول السيد المسيح عليه السلام كما أشارت إليه الآية الكريمة ، أي أن النيازك الكثيرة القادمة هي سبب هذا الموت كما سأبين لكم .

يقول الله تبارك وتعالى

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولًا (15) ..سورة الإسراء

وَبِالْحَقِّ أَنْزَلْنَاهُ وَبِالْحَقِّ نَزَلَ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا مُبَشِّرًا وَنَذِيرًا (105) ..سورة الإسراء

الآية تشير بوضوح شديد بأن الله تعالى لن ينزل العذاب على الناس حتى ينذرهم عن طريق النبي عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام ، وبما أن السيد المسيح عليه السلام سينزل إلى الأرض عام 2018 ميلادية كما أشارت إليه الآية رقم 105 من سورة الإسراء وكما بيناه لكم في الفصل الرابع ، ليبشر وينذر الناس قبل نزول العذاب ، وهذا العذاب هو هذه النيازك القادمة والتي ستتسبب بموت معظم الناس على الأرض ، وهذه النيازك كثيرة جدا كما سأبين لكم .

هذا النيزك القادم عام 2019 ميلادية هو بداية العذاب وبعده ستصل نيازك لا يعلم عددها إلا الله تبارك وتعالى .

http://news.bbc.co.uk/2/hi/science/nature/2147879.stm

http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/news/newsid_2147000/2147991.stm

وهذا النيزك قادم عام 2022 ميلادية

http://neo.jpl.nasa.gov/news/news084.html

وهذا النيزك قادم عام 2027 ميلادية

http://neo.jpl.nasa.gov/news/news017.html

http://archives.cnn.com/2002/TECH/space/01/07/killer.asteroid/

وهذا النيزك قادم عام 2028 ميلادية

http://www.cnn.com/TECH/space/9803/11/asteroid/index.html

وهذا النيزك قادم عام 2029 ميلادية

http://science.nasa.gov/headlines/y2005/13may_2004mn4.htm

http://www.cnn.com/2005/TECH/space/02/07/asteroid.flyby/index.html

http://neo.jpl.nasa.gov/news/news149.html

وهذا النيزك قادم عام 2030 ميلادية

http://www.space.com/scienceastronomy/solarsystem/asteroid_2030_001103.html

http://neo.jpl.nasa.gov/news/news114.html

http://archives.cnn.com/2000/TECH/space/11/07/us.near.earthobject.ap/index.html

وهذا النيزك قادم عام 2031 ميلادية

http://www.redorbit.com/modules/news/tools.php?tool=print&id=18067

وهذا النيزك قادم عام 2035 ميلادية

http://www.infowars.com/articles/science/space_russian_scientists_say_earth_may_collide_with_asteroid_2035.htm

http://www.spacedaily.com/reports/Russian_Scientists_Warn_Of_Asteroid_Impact_Hazard_In_2035_999.html

وهذا نيزك قادم عام 2036 ميلادية

http://www.space.com/news/051103_asteroid_apophis.html

http://www.secretsofsurvival.com/survival/2036_asteroid.html

http://news.bbc.co.uk/2/hi/science/nature/6178225.stm

http://www.space.com/news/050519_asteroid_mission.html

وهذا نيزك قادم عام 2038 ميلادية

http://uncyclopedia.org/wiki/UnNews:Asteroid_impact_2038_-_Earth_definitely_doomed_(again)

وهذا نيزك قادم عام 2039 ميلادية

http://news.bbc.co.uk/2/hi/science/nature/347764.stm

وهناك نيازك أخرى كثيرة قادمة أرسلها الله تبارك وتعالى لنصره الأمام المهدي والسيد المسيح عليهما الصلاة والسلام ، وهي التي ستتسبب موت معظم الناس على هذا الكوكب وستغرق معظم القارات في المحيطات وستدمر كل ظالم على الأرض لان هذا هو القدر الذي أعده الله للمعاندين والمكذبين وغيرهم من الطغاة المتسلطين على الناس .

واعلم أخي الكريم بأن قدوم عدد كبير من النيازك إلى الأرض وفي وقت قصير جدا يدل على أن الله تبارك وتعالى يريد أن يذهب هذه الأمم الظالمة ويأتي بخير منها كما قال تعالى في كتابه الكريم .

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

وَمَا كَانَ رَبُّكَ مُهْلِكَ الْقُرَى حَتَّى يَبْعَثَ فِي أُمِّهَا رَسُولًا يَتْلُو عَلَيْهِمْ آَيَاتِنَا وَمَا كُنَّا مُهْلِكِي الْقُرَى إِلَّا وَأَهْلُهَا ظَالِمُونَ (59)....سورة القصص

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

ذَلِكَ أَنْ لَمْ يَكُنْ رَبُّكَ مُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا غَافِلُونَ (131) وَلِكُلٍّ دَرَجَاتٌ مِمَّا عَمِلُوا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ (132) وَرَبُّكَ الْغَنِيُّ ذُو الرَّحْمَةِ إِنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَسْتَخْلِفْ مِنْ بَعْدِكُمْ مَا يَشَاءُ كَمَا أَنْشَأَكُمْ مِنْ ذُرِّيَّةِ قَوْمٍ آَخَرِينَ (133) إِنَّ مَا تُوعَدُونَ لَآَتٍ وَمَا أَنْتُمْ بِمُعْجِزِينَ (134) قُلْ يَا قَوْمِ اعْمَلُوا عَلَى مَكَانَتِكُمْ إِنِّي عَامِلٌ فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ مَنْ تَكُونُ لَهُ عَاقِبَةُ الدَّارِ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ (135)...سورة الأنعام

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آَمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ (96) أَفَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا بَيَاتًا وَهُمْ نَائِمُونَ (97) أَوَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا ضُحًى وَهُمْ يَلْعَبُونَ (98) أَفَأَمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ فَلَا يَأْمَنُ مَكْرَ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ (99) أَوَلَمْ يَهْدِ لِلَّذِينَ يَرِثُونَ الْأَرْضَ مِنْ بَعْدِ أَهْلِهَا أَنْ لَوْ نَشَاءُ أَصَبْنَاهُمْ بِذُنُوبِهِمْ وَنَطْبَعُ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لَا يَسْمَعُونَ (100) ....سورة الأعراف

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ (4) وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ (5) وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَنُرِيَ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُمْ مَا كَانُوا يَحْذَرُونَ (6)...سورة القصص

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (55)...سورة النور

وهذه الآيات تشير بوضوح بأن الله تبارك وتعالى وعد أنبيائه ورسله بأن الأرض يرثها عباده الصالحون ، وهذا الأمر سيبدأ إنشاء الله تعالى عند ظهور الأمام المهدي ونزول السيد المسيح عليهما الصلاة والسلام وان هذه النيازك الكثيرة القادمة هي الإشارة والرسالة الدالة على ذلك الأمر. والله اعلم

 

 آخر ملوك بني العباس

تم إضافة هذا الموضوع بتاريخ 26/3/2008م

إن لبني العباس ملك زال وملك مؤجل ، فكان أول ملوك بني العباس هو عبدلله بن محمد بن علي بن عبدالله بن عباس وقد لقب بالسفاح ، وكان آخر ملوك بني العباس هو عبدالله بن المنصور المستنصر الذي لقب بالمستعصم بالله العباسي في بغداد الذي غزاه المغول تحت قيادة هولاكو خان الذي دخل بغداد ، وأبقوا على الخليفة المستعصم إلى أن دلهم على مواضع الأموال ثم قتلوه، وكان قتله على يد التتار سنة 656 هـ في بغداد وبموته انتهت دولة بني العباس الأولى ، فكان أول ملوك بني العباس عبدالله وآخرهم عبدالله .

وتشير الروايات الواردة عن أهل البيت عليهم الصلاة والسلام بأن لبنى العباس دولة أخرى في آخر الزمان ملك مؤجل ، وهذه الدولة ستزول في نفس سنة خروج الأمام المهدي عليه السلام وقبل خروجه بفترة قصيرة جدا ، أي أن زوال هذه الدولة سيكون في العام 2015م وآخر ملوكها اسمه عبدالله ، ولزوال هذه الدولة عدة علامات اذكرها لكم .

العلامة الأولى يحكم الحجاز رجل أسمه عبدالله

عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم (يحكم الحجاز رجل أسمه على أسم حيوان إذا رأيته حسبت في عينه الحول من البعيد وإذا اقتربت منه لا ترى في عينيه شيئا ، يخلفه له أخ أسمه عبدالله ويل لشيعتنا منه ، أعادها ثلاث ، بشروني بموته أبشركم بظهور الحجة) (مائتان وخمسون علامة حتى ظهور الأمام المهدي (ع) للسيد محمد على الطبطبائي الحسني 122 نقلا عن مسند أحمد)

وهذه العلامة قد تحققت بموت الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود وتولي أخيه الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود للملك بعده عام 2005م .

العلامة الثانية هي بناء الجسران

في رواية عن الإمام الصادق عليه السلام حين سُئل عن ظهور القائم عليه السلام ، فتنهد وبكى وقال ( يا لها من طامة إذا حكمت في الدولة الخصيان والنسوان والسودان وأحدث الإمارة الشبان والصبيان وخُرب جامع الكوفة من العمران ، وانعقد الجسران فذلك الوقت زوال ملك بني العباس وظهور قائمنا أهل البيت عليهم السلام)(الملاحم والفتن لأبن طاووس 181)

وعن أمير المؤمنين عليه السلام قال : يبنى جسر بين أوال والخط فإذا اكتمل وصلت الدماء إلى الركبة .(مائتان وخمسون علامة حتى ظهور الأمام المهدي (ع) للسيد محمد على الطبطبائي الحسني 158)

الجسر الأول قد بني عام 1986م وهو جسر الملك فهد الذي يربط المملكة العربية السعودية بمملكة البحرين

(أوال) اسم اشتهرت به مملكة البحرين قبل الإسلام ، وأن سبب التسمية يعود إلى أن (أوال) هو اسم لأحد أصنام قبيلة بكر بن وائل التي كانت تسكن البحرين قبل الإسلام ، (والخط وهجر) اسم يطلق على منطقة القطيف والإحساء ودولة قطر، وكانت البحرين قديما تضم ثلاث مدن رئيسية هي أوال والخط وهجر (البحرين والقطيف والإحساء ودولة قطر ).

وقد تم بناء الجسر الأول عام 1986م بين المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين وسمي بجسر الملك فهد

الجسر الثاني هو جسر يربط بين (أول والخط) أي بين دولة قطر ومملكة البحرين .

http://www.alwasatnews.com/2070/news/read/293200/1.html

http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/news/newsid_5070000/5070156.stm

http://www.youtube.com/watch?v=_XjtwKYIKEY

http://www.youtube.com/watch?v=MoQqPhUVowA

http://www.alaswaq.net/articles/2009/04/23/23018.html

http://www.arabianbusiness.com/arabic/542617

http://www.aljazeera.net/NR/exeres/295CCF06-CDD9-4FA4-A058-DFE8E6CBE43E.htm

فكلام الإمام الصادق عليه السلام حين سُئل عن ظهور القائم عليه السلام قال ، وانعقد الجسران فذلك الوقت زوال ملك بني العباس وظهور قائمنا أهل البيت عليهم السلام)(الملاحم والفتن لأبن طاووس 181) يدل على أن كل هذه العلامات قريبة من عام الظهور المبارك أو في عام الظهور نفسه أي عام 2015م .

وكلام أمير المؤمنين عليه السلام (يبنى جسر بين أوال والخط فإذا اكتمل وصلت الدماء إلى الركبة) تدل على كثرة القتلى في المنطقة عند اكتمال بناء هذا الجسر عام 2015 م بسبب دخول جيش السفياني المنطقة كما ذكرنا لكم في موضوع السفياني .

وهذا الكلام يشير بوضوح شديد بأن انعقاد الجسران سيكون إحدى علامات زوال ملك بني العباس وعلامة وبشرى بقرب وظهور القائم عليه السلام .

فسلام الله عليك يا سيدي يا أمير المؤمنين حيث ذكرت الجسر ومكانه والدماء التي ستراق عند اكتمال بنائه فقول الأمام علي عليه السلام (وصلت الدماء إلى الركبة) كناية عن كثرة القتل بسبب جيش السفياني عام 2015م.

http://arabic.cnn.com/2010/business/6/10/Bahrain.Qatar/index.html

http://aljazeera.net/NR/exeres/2C59C100-9220-4DFE-A812-360DF29D2EBB.htm

http://www.alhiad.com/news-action-show-id-5564.htm

http://mouab.com/index.php?option=com_content&task=view&id=13458&Itemid=184

الخميس ، 10 حزيران/يونيو 2010، آخر تحديث 16:42 (GMT+0400)

البحرين تنفي توقف مشروع جسر يوصلها بقطر

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أكد مسؤول بحريني رفيع أن مشروع الجسر الذي يربط البلاد بدولة قطر يمضي قدماً وفق الجدول المحدد، نافياً تقارير قالت إن المشروع توقف.

ويتكلف مشروع الجسر الذي يمتد لمسافة 40 كيلومتراً، نحو ثلاثة مليارات دولار، وسينتهي العمل فيه بحلول عام 2015، ويهدف تعزيز التجارة والسفر بين الدولتين العضوتين في مجلس التعاون الخليجي.

ونقلت وكالة أنباء البحرين عن وكيل وزارة المالية ونائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة "جسر البحر"، عارف صالح خميس قوله إن "التقرير غير صحيح، وأن المفاوضات جارية مع مجموعة البناء بشأن التنفيذ الفعلي للمشروع."

وكانت وكالات أنباء ووسائل إعلام قد ذكرت الاثنين الماضي أن "مشروع الجسر الذي يجري التخطيط له منذ مدة طويلة أرجئ، وأن الفريق المنفذ للمشروع جرى تقليصه في ظل ارتفاع التكاليف وزيادة التوترات السياسية."

وأضاف خميس، في تصريحاته مساء الأربعاء، أن "العمل في المشروع جارٍ على قدم وساق طبقاً للبرامج الزمنية المقررة، وأن مجلس الإدارة يجتمع بشكل دوري لمتابعة المراحل التي وصلت إليها الدراسات والتصميمات الفنية الخاصة بالجسر والمرافق الكائنة على جانبيه."

وتابع "حكومة مملكة البحرين تولي اهتماماً كبيراً لهذا المشروع الحيوي، وتحرص على اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير اللازمة للبدء في التنفيذ الفعلي في أقرب موعد ممكن، وبأقل تكلفة إنشائية ممكنة." نهاية الخبر

 العلامة الثالثة خروج السفياني

قيل للرضا عليه السلام : إنهم يتحدثون أن السفياني يقوم وقد ذهب سلطان بني العباس، فقال: كذبوا، إنه ليقوم وأن سلطانهم لقائم. (بحار الأنوار 52/251)

وهذه إشارة واضحة من الأمام الرضا عليه السلام بأن سلطان بني العباس قائم حتى خروج السفياني في رجب عام 1436هـ 2015م كما بيناه لكم في الفصل الخامس من هذا الكتاب فراجع.

العلامة الرابعة اختلاف بنو العباس فيما بينهم في الملك

عن بكر بن حرب ، عن أبي عبدالله عليه السلام قال ، لا يكون فساد ملك بني فلان حتى يختلف سيفي بني فلان فإذا اختلفوا كان عند ذلك فساد ملكهم .(بحار الأنوار 52/210)

وقال الباقر عليه السلام : إذا اختلف بنو العباس فيما بينهم فانتظروا الفرج، وليس فرجكم إلا في اختلاف بني فلان، فإذا اختلفوا فتوقعوا الصيحة في شهر رمضان وخروج القائم، ولن يخرج، ولا ترون ما تحبون حتى يختلف بنو فلان فيما بينهم.

العلامة الخامسة موت آخر ملوك الحجاز عبدالله

عبدالله وهو آخر ملوك بني العباس أو بني فلان كما يعبر عنه في بعض الأحاديث تقية ، وبسبب موته سيدب خلاف شديد بين أقطاب السلطة يتم على أثره مقتل خمسة عشر كبشا كما تعبر عنهم الرواية.

ذكر المفيد بسنده عن الرضا عليه السلام إن من علامات الفرج حدثا يكون بين المسجدين (المسجد الحرام والمسجد النبوي) ويقتل فلان من ولد فلان خمسة عشر كبشا من العرب.

وعن الأمام الصادق عليه السلام قال : إن قدام هذا الأمر علامات ، حدث يكون بين الحرمين قيل ما الحدث قال عصبة تكون ويقتل فلان من آل فلان خمسة عشر رجلا (والمراد) بفلان وفلان رجل من ولد العباس لان المتعارف في ذلك الوقت التعبير عن بني العباس ببني فلان كما في كثير من الروايات تقية.

وعن عمار بن مروان عن أبي بصير ، قال : سمعت أبا عبدالله عليه السلام يقول : من يضمن لي موت عبدالله أضمن له القائم ثم قال : إذا مات عبدالله لم يجتمع الناس بعده على أحد ولم يتناه هذا الأمر دون صاحبكم إنشاء الله ويذهب ملك سنين ويصير ملك الشهور والأيام فقلت : يطول ذلك قال : كلا .(بحار الأنوار 52/210)

العلامة السادسة قتل النفس الزكية بين الركن والمقام

في غيبة النعماني بسنده عن أمير المؤمنين عليه السلام في حديث قال : ألا أخبركم بآخر ملك بني فلان قلنا بلى يا أمير المؤمنين قال قتل نفس حرام في يوم حرام في بلد حرام عن قوم من قريش والذي فلق الحبة وبرأ النسمة ما لهم ملك بعده غير خمس عشرة ليلة قلنا هل قبل هذا من شي‏ء أو بعده من شي‏ء فقال صيحة في شهر رمضان .

وهنا يشير الأمام أمير المؤمنين عليه السلام إلى الصيحة في شهر رمضان ثم قتل النفس الزكية  قبل خمسة عشر ليلة من خروج الأمام المهدي عليه السلام ، وقد بينا لكم في الفصل الخامس من هذا الكتاب بأن الصيحة في رمضان ستكون عام 1436هـ  وقتل النفس الزكية كذلك في نفس السنة فراجع ، وبهذا ينتهي ملك بني العباس ويبدأ ملك آل محمد إلى يوم القيامة كما قال الصادق عليه السلام (إن دولتنا آخر الدول، ولم يبق أهل بيت لهم دولة إلا ملكوا قبلنا، لئلا يقولوا إذا رأوا سيرتنا: لو ملكنا سرنا مثل سيرة هؤلاء) وفي حديث آخر قال عليه السلام (ما يكون هذا الأمر حتى لا يبقى صنف من الناس إلاّ وقد ولوا من الناس، حتى لا يقول قائل: إنا لو ولينا لعدلنا. ثم يقوم القائم بالحق والعدل ) ويقول الصادق عليه السلام ( إذا قام القائم المهدي لا تبقى أرض إلا نودي فيها بشهادة لا إله إلا اللَّه وأن محمداً رسول اللَّه). والله اعلم

 

يوم الوقت المعلوم هو يوم قيام القائم

تروي الأحاديث الشريفة بأن الأمام المهدي عليه السلام يقتل إبليس اللعين الذي افسد في الأرض وأضل العباد عن عبادة الله تبارك وتعالى فقال (قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ (16) ثُمَّ لَآَتِيَنَّهُمْ مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَنْ شَمَائِلِهِمْ وَلَا تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ (17)..سورة الأعراف

وقد سأل إبليس الله تبارك وتعالى بأن ينظره إلى يوم القيامة فأبى الله عليه ذلك وقال له انك من المنظرين إلى يوم الوقت المعلوم والأنظار هو الإمهال ، وتشير الروايات الواردة من أهل البيت عليهم الصلاة والسلام بأن يوم الوقت المعلوم هو يوم قيام القائم عليه السلام ، فيكون موت إبليس اللعين على يد الأمام المهدي عليه السلام .

فقد روى السيد على بن عبد الحميد في كتاب الأنوار المضيئة بإسناده إلى احمد بن محمد الأيادي يرفعه إلى إسحاق بن عمار قال سألته عن إنظار الله تعالى إبليس وقتا معلوما ذكره في كتابه فقال فانك من المنظرين إلى يوم الوقت المعلوم قال الوقت المعلوم يوم قيام القائم ، فإذا بعثه الله كان في مسجد الكوفة وجاء إبليس حتى يجثو على ركبتيه فيقول يا ويلاه من هذا اليوم فيأخذ بناصيته فيضرب عنقه فذلك يوم الوقت المعلوم منتهى اجله)(بحار الأنوار ج52 ص376)

وعن وهب بن جميع مولى إسحاق بن عمار قال سالت أبا عبد الله عليه السلام عن قول إبليس رب فأنظرني إلى يوم يبعثون قال فإنك من المنظرين إلى يوم الوقت المعلوم قال له وهب جعلت فداك أي يوم هو قال يا وهب أتحسب انه يوم يبعث الله فيه الناس ، إن الله أنظره إلى يوم يبعث فيه قائمنا فإذا بعث الله قائمنا كان في مسجد الكوفة وجاء إبليس حتى يجثو بين يديه على ركبته فيقول يا ويله من هذا اليوم فيأخذ بناصيته فيضرب عنقه فذلك يوم الوقت المعلوم (بحار الأنوار 63/254)

وفي فرائد السمطين لإبراهيم بن محمد الحمويني الشافعي آخر الجزء الثاني اخرج بسنده المتصل عن الحسين بن خالد قال قال على بن موسى الرضا عليه السلام : لا دين لمن لا ورع له ولا إيمان لمن لا تقية له ، وان أكرمكم عند الله اتقاكم ، فقيل إلى متى يا ابن رسول الله  قال : إلى يوم الوقت المعلوم وهو يوم خروج قائمنا ، فمن ترك التقية قبل خروج قائمنا فليس منا ، فقيل له يا ابن رسول الله ، ومن القائم منكم أهل البيت قال عليه السلام : الرابع من ولدي ابن سيدة الإماء (أي نرجس عليها السلام) يطهر الله به الأرض من كل جور ويقدسها من كل ظلم وهو الذي يشك الناس في ولادته ، وهو صاحب الغيبة قبل خروجه ، فإذا خرج أشرقت الأرض بنوره ووضع ميزان العدل بين الناس ، فلا يظلم أحد أحدا وهو الذي تطوى له الأرض ، ولا يكون له ظل ، وهو الذي ينادي مناد من السماء يسمعه جميع أهل الأرض بالدعاء إليه ، يقول ألا إن حجة الله قد ظهر عند بيت الله الحرام فاتبعوه ، فان الحق فيه ومعه وهو قول الله عز وجل (إِنْ نَشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِمْ مِنَ السَّمَاءِ آَيَةً فَظَلَّتْ أَعْنَاقُهُمْ لَهَا خَاضِعِينَ) .

لقد ذكر الله تبارك وتعالى (الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ) في القرآن الكريم مرتين فقط وهما في سورة الحجر آية رقم 38 وفي سورة ص آية رقم 81 كما يلي .

سورة الحجر

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ (28) فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ (29) فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ (30) إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى أَنْ يَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ (31) قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا لَكَ أَلَّا تَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ (32) قَالَ لَمْ أَكُنْ لِأَسْجُدَ لِبَشَرٍ خَلَقْتَهُ مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ (33) قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ (34) وَإِنَّ عَلَيْكَ اللَّعْنَةَ إِلَى يَوْمِ الدِّينِ (35) قَالَ رَبِّ فَأَنْظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (36) قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنْظَرِينَ (37) إِلَى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ (38) صدق الله العلي العظيم

سورة ص

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِنْ طِينٍ (71) فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ (72) فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ (73) إِلَّا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ (74) قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَنْ تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ أَسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الْعَالِينَ (75) قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ (76) قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ (77) وَإِنَّ عَلَيْكَ لَعْنَتِي إِلَى يَوْمِ الدِّينِ (78) قَالَ رَبِّ فَأَنْظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (79) قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنْظَرِينَ (80) إِلَى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ (81) . صدق الله العلي العظيم

إن الله تبارك وتعالى انظر (أي أمهل) إبليس اللعين إلى يوم الوقت المعلوم وهو يوم خروج القائم من آل محمد صلى الله عليه وآله وسلم ، ويوم خروج القائم عليه السلام هو عام 2015م أي إن يوم الوقت المعلوم هو عام 2015م ، ويمكن إثبات ذلك من القرآن الكريم .

لقد ذكر الله تبارك وتعالى يوم الوقت المعلوم أولا في سورة الحجر الآية رقم (38) وكأن الله تبارك وتعالى يرشدنا إلى السورة رقم (38) وهي سورة (ص) أي إذا ذهبنا إلى السورة رقم (38) في القرآن الكريم سنجد الجواب وهي سورة (ص) فالجواب مكتوب في السورة رقم (38) الآية رقم (81).

لقد ذكرنا لكم في الفصل الثالث من الكتاب بأن الآيات السبع الأولى من سورة الإسراء المباركة تشير لتاريخ خروج الأمام المهدي عليه السلام عام 2015م كما بيناه لكم بالتفصيل فراجع . فإذا حسبنا من بعد الآيات السبع الأولى من سورة الإسراء إلى الآية رقم (81) من سورة (ص) سنجد بأن عددها 2015 آية وهو عام خروج الأمام المهدي عليه السلام ، كما اخبرونا أهل البيت عليهم الصلاة والسلام بأن يوم الوقت المعلوم هو يوم خروج قائمنا أهل البيت عليه السلام.

سورة الإسراء 111 آية وإذا طرحنا السبع آيات الأولى منها يكون الناتج 104 آية المتبقية

الإسراء 104 + الكهف 110 + مريم 98 + طه 135 + الأنبياء 112 + الحج 78 + المؤمنون 118 + النور 64 +الفرقان 77 + الشعراء 227 + النمل 93 + القصص 88 + العنكبوت 69 + الروم 60 + لقمان 34 + السجدة 30 + الأحزاب 73 + سبأ 54 + فاطر 45 + يس 83 + الصافات 182 + ص 81 = 2015 آية وهو يوم الوقت المعلوم أي تاريخ خروج الأمام المهدي عليه السلام والله اعلم .

قال الأمام علي عليه السلام .. اذا نفد عدد حروف بسم الله الرحمن الرحيم يكون أوان ولادة المهدي